الوفاق: تصنيف «الحرس الثوري» إرهابياً.. الدوافع والمآلات

تحت هذا العنوان كتبت صحيفة (الوفاق) تحليلاً نقتطف منه ما يلي: لم يكن قرار الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» بتصنيف الحرس الثوري الإيراني تنظيماً إرهابياً مفاجئاً، كما لم يكن مفاجئاً أن تقوم إيران بتصنيف القوات العسكرية الأمريكية المنتشرة في المنطقة ضمن الجماعات الإرهابية لوجود صراع قائم بين طهران وواشنطن في الكثير من المجالات وحول العديد من الملفات العالقة فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية.
واعتبرت الصحيفة القرار الأمريكي ضد الحرس الثوري بأنه لا يستهدف الحرس وحده، بل يهدف إلى تقليص قدرة إيران في كافّة المجالات باعتبار أنّ الحرس يلعب دوراً مهماً في حفظ الأمن الوطني في الجوانب العسكرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية التي تشمل أيضاً تطوير المشاريع النووية السلمية التي تنفذها إيران في إطار اتفاقها النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية وحظي بتأييد مجلس الأمن الدولي من خلال قراره 2231.
ورأت الصحيفة في إدراج أمريكا للحرس الثوري الإيراني على قائمة الجماعات الإرهابية بأنه ليس بالأمر الجديد لكنه يتجاوز مفاهيم السيادة الوطنية باعتبار أنّ الحرس يمثل قوات عسكرية إيرانية رسمية.