محاضرة عن إصلاحات سليمان باشا الباروني في عمان

سمائل – ناصر الشكيلي –

أقام مكتب الإشراف التربوي بسمائل محاضرة ثقافية تربوية بعنوان ( رحلة سليمان باشا الباروني الإصلاحية إلى عمان) بحضور د.سيف بن محمد الرحبي مدير مكتب الإشراف التربوي بسمائل. وألقى الدكتور سعيد بن عبدالله الصقري ورقة عمل تناول فيها التعريف بشخصية سليمان باشا الباروني وجهوده الإصلاحية من خلال رحلته إلى عمان خلال الفترة ( 1924 – 1940) والتي شملت إصلاحات الأعمال والإصلاح السياسي والإداري ودعوته إلى تقوية العلاقات بين الدولة العمانية والدولة العثمانية، وعلى المستوى التربوي والاجتماعي عمل على بناء وتأسيس المدرسة البارونية في ولاية سمائل بموافقة من الإمام ومساندته وحصوله على الدعم المالي من أعيان عمان المقيمين في زنجبار، وشرع في تأسيس مكتبة وحصل على مجموعة كتب من المطبعة السلطانية في زنجبار، وفي إطار التعاون التربوي بين عمان وبغداد سعي إلى زيادة التعاون الثقافي بينهما من خلال الحصول على الكتب الدراسية والأدوات المدرسية والخرائط التي قدم بعضها هدية إلى المدرسة السلطانية بمسقط، أما في مجال الاجتماعي والديني فقد دعا إلى تعميم إقامة صلاة الجمعة في جميع مراكز عمان وسعى إلى تأسيس نادي الإخلاص، وعلى مستوى التنموي والاقتصادي وفي صعيد الشؤون المالية تولى محاسبة المشرفين الذين بأيديهم إدارة أملاك بين بيت المال وجباة الزكاة وأموال الأوقاف وقرر حفظ الأموال في صندوق واحد يتم تعيين رجل أمين من قبل الإمام لتنظيم المصروفات، وأشار الصقري في محاضرته الثقافية بأن سليمان الباروني قام بإصلاحات عسكرية آنذاك حيث سعي إلى تجديد السلاح وحصر الذخائر الحربية وتفقد الحصون والقلاع والقيام بالإصلاحات والترميم ونادى إلى تكوين جيش نظامي يزود بالتدريبات العسكرية على النظم الحديثة.
وفي مجال الموارد المائية واستغلالها وجه إلى بناء السدود للمحافظة على المياه واستصلاح الأراضي الزراعية وتمثل ذلك في زيارة وفد من الشركة الأمريكية في البصرة العاملة في تصدير التمور إلى أمريكا ووصلوا سمائل وشاهدوا كيفية غرس النخيل وتربيتها. وفي نهاية المحاضرة تم الرد على أسئلة الحضور.