في رحلة أثرية.. جبل نمرود يعانق عشاق التاريخ

أدي يمان «الأناضول»: مع تحسن الطقس وحلول الربيع، يتوافد المزيد من السياح القادمين من داخل تركيا وخارجها، لزيارة المناطق السياحية في جبل نمرود بولاية أدي يمان جنوبي تركيا. ويقصد السياح في جبل نمرود المواقع الأثرية، إلى جانب المناظر الطبيعية الخلابة التي تتراءى للزوار من السفوح المرتفعة للجبل. ويقطع السياح مسافة 4 كيلو مترات مشيًا على الأقدام من أجل الوصول إلى القمة ومشاهدة التماثيل الأثرية.
ومع وصول الزوار إلى القمة، يروحون عن تعبهم بالتقاط الصور الفوتوغرافية.
ويجذب جبل نمرود المدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة «يونسكو»، كإحدى ركائز الإرث الثقافي العالمي، اهتمام الزوار وخاصة عشاق الثقافة منهم، وذلك من خلال العديد من آثاره العملاقة.
وفي مقدمته تلك الآثار التلال التي تعود لمملكة كوماجيني التي حكمت في القرن الأول قبل الميلاد، ويبلغ ارتفاع التلة الواحدة 50 مترا وعرضها 150 مترا.