الأعلى منذ تأسيسه بفضل التوازن والتنويع – صندوق«الاحتياطي» يحقق عوائد بنسبة 9%

كتبت ـ أمل رجب: حقق صندوق الاحتياطي العام للدولة مكاسب جيدة خلال عام 2017 على الرغم من التطورات والتقلبات السياسية الدولية والإقليمية والتي ألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي وأسواق المال العالمية، وبلغت عوائد استثمارات الصندوق 9% وهي أعلى من متوسط العوائد السنوية للصندوق منذ تأسيسه والبالغة 7% وفق تقرير صدر أمس عن الصندوق. وقال معالي درويش بن اسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية – رئيس مجلس ادارة صندوق الاحتياطي العام ان اداء الصندوق كان متميزا وايجابيا بكل المقاييس بفضل التطبيق الامثل لمعايير الحوكمة واستراتيجية الصندوق القائمة على التوازن والتنويع. وخلال عام 2017 بدأ الصندوق حصد عوائد الاستثمارات في الأسواق والقطاعات التي طرق بابها خلال السنوات الأخيرة ، وحقق مكاسب وتوزيعات مجزية تمثل أعلى عائد منذ تأسيس الصندوق، كما استمر الصندوق وللعام الثاني في رفد الموازنة العامة للدولة حيث تم سحب 500 مليون ريال خلال الربع الأول من 2017 . وواصل الصندوق دعم المشاريع المحلية من خلال الاستفادة من عضوية السلطنة ممثلة في الصندوق في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية الأساسية، وعالميا استمر الصندوق في تطبيق استراتيجية بناء محفظة متنوعة وبدأت محفظة الصندوق للتملك الخاص مؤخرا الدخول في دول واعدة وفي قطاعات مثل الخدمات اللوجستية والأغذية فيما يمثل اضافة لسياسة الحد من المخاطر والاستفادة من الفرص المتاحة في الأسواق. وأوضح عبد السلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق ان محفظة الاسواق العالمية ساهمت بنسبة 70 بالمائة من أرباح الصندوق وجاء معظمها من الاستثمار في أسواق الأسهم العالمية بينما مثلت عوائد محفظة الاستثمار الخاص حوالي 30 بالمائة من إجمالي أرباح الصندوق في 2017. «التفاصيل في الملحق الاقتصادي»