29.4 ألف مؤسسة صغيرة ومتوسطة مسجلة بريادة

تسجيل6187 خلال الأشهر الـ 8 الأولى من العام –
كتبت- شمسة الريامية –
ارتفع إجمالي عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في ريادة بنهاية اغسطس الماضي الى 29.4 ألف مؤسسة من 23.3 ألف نهاية العام الماضي وذلك وفقا لبيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وحسب البيانات، تصدرت محافظة مسقط أعلى المحافظات في أعداد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 38% بعد أن تمت إضافة 2158 مؤسسة في الفترة بين يناير وأغسطس من هذا العام وبذلك يكون إجمالي المؤسسات المسجلة بريادة في المحافظة 9300 مؤسسة، تليتها محافظة شمال الباطنة بنسبة 16%، باكثر من 4500 شركة حيث تم تسجيل هذا العام 917 مؤسسة، بينما جاءت محافظة الداخلية في المرتبة الثالثة بنسبة 13%.
وأشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن أنشطة الجملة والتجزئة تصدرت المجالات التي تعمل بها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في محافظة مسقط بنسبة (37.9%)، تلتها الأنشطة الفنية بنسبة (21.4%)، فالأنشطة العقارية بنسبة (18.4%).
ويعتبر قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة جانبا مهما في سياسات الحكومة الرامية الى تشغيل المواطنين من خلال تعزيز ثقافة العمل الحر وتشجيع الشباب على اقامة مؤسسات صغيرة ومتوسطة مع التركيز على الانشطة المبتكرة لما لها من دور في تنويع الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل مناسبة، حيث تقوم بتوفير كافة الدعم لهم والمشاركة في ايجاد اعمال تناسب كل مؤسسة.
وخلال الفترة بين يناير وأغسطس من هذا العام بلغ إجمالي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تم تسجيلها في ريادة 6187 مؤسسة مسجلة انخفاضا بنسبة 31.8 بالمائة فيما لو قورنت بالفترة ذاتها من العام الماضي والبالغ عددها 9071 مؤسسة. وتقوم ريادة بدور كبير في النهوض بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز دورها في تنمية الاقتصاد الوطني وذلك من خلال تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات الفنية والتدريبية والاستشارية المختلفة، إضافة الى متابعة القرارات التي اتخذت بشأنها والتي من أهمها تخصيص 10 بالمائة من قيمة إجمالي المشتريات والمناقصات الحكومية المختلفة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وقد وجد تجاوبا كبيرا من قبل الجهات الحكومية، كما تم إلزام الشركات المنفذة للمشاريع الحكومية بتضمين كشوفات تفصيلية بالأعمال المسندة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع تحديد قيمتها.
وتنفيذا لقرار تخصيص أراض تجارية وصناعية لرواد الأعمال في مختلف المحافظات فقد تم تخصيص 54 قطعة أرض كبيرة بمساحات بعشرات الآلاف. وتلقت ريادة أكثر من 2000 طلب للحصول على قطع من الأراضي التي تم الإعلان عنها في كل من لوى وصحم والخابورة ومسقط وصلالة وعبري وبهلا وسيتم توزيع الأراضي لرواد الأعمال المستحقين بحق الانتفاع.
وأبدت المؤسسات الحكومية والخاصة اهتماما بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الأعوام الماضية من خلال إطلاق العديد من البرامج والمبادرات التي من شأنها أن تعزز من قدرات رواد الأعمال، وتحثهم على الابتكار والإبداع في مشاريعهم، ومن بينها برنامج التعاقد من قبل شركة تنمية نفط عمان، الذي يقدم دعمه للمقاولين المحلين في مناطق الامتياز، وبرنامج دعم الابتكار التعليمي، وبرنامج شل للتوجيه الوظيفي، وغيرها.
وكانت الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة قد وضعت تصنيفا للمؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة وفق عدد القوى العاملة فيها والمبيعات السنوية حيث صنفت المؤسسة الصغرى بأن يكون عدد عمالها ما بين 1-5 ومبيعاتها السنوية أقل من 100 ألف ريال، والصغيرة عدد عمالها يتراوح من 6-25 عاملا ومبيعاتها من 100 ألف ريال إلى 500 ألف ريال، بينما المؤسسة المتوسطة فيكون عدد عمالها من 26ـ 99 عاملا ومبيعاتها تتراوح ما بين 500 ألف ريال إلى أقل من ثلاثة ملايين ريال.