مقتل «33» خلال أعمال شغب في سجن بالبرازيل

بعد 5 أيام من حادثة مشابهة –
ريو دي جانيرو – (أ ف ب): قتل 33 سجينا أمس في سجن ولاية روريما في شمال البرازيل بعد خمسة ايام من عصيان دام أودى بحياة 56 سجينا في مانوس في الامازون، وفق السلطات. وأكدت حكومة ولاية روريما في بيان «انه تم احصاء 33 قتيلا في الساعات الأولى من صباح الجمعة في سجن مونتي كريستو الزراعي». وأضاف ان الوضع في السجن «بات تحت السيطرة». وتوجهت الشرطة الى السجن للتحقيق وحصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع. وبحسب المكتب الإعلامي لحكومة روريما، هذه المجزرة الجديدة لم ترتكب خلال حركة عصيان لكنه كان تحركا سريعا لمجموعة من السجناء استمر اقل من ساعة.
وقالت متحدثة باسم حكومة هذه الولاية الواقعة في شمال البرازيل لفرانس برس انه لم يعثر على اي سلاح ناري داخل السجن وان معظم اعمال القتل ارتكبت بالسلاح الابيض.