عمان بريميوم
الاثنين / 24 / ربيع الثاني / 1443 هـ - 29 نوفمبر 2021 م
رئيس التحرير : عاصم بن سالم الشيدي
pray   مواعيد الصلاة
rating
weather
facebook twitter instagram youtube whatsapp


1533050_301
1533050_301
الرياضية

الأحد المقبل.. الموعد النهائي والمهلة الأخيرة لحسم ملف تراخيص الأندية !

03 نوفمبر 2020

كتب - ياسر المنا

مدد مجلس إدارة اتحاد الكرة موعد إعلان قائمة الأندية التي استوفت كافة الشروط المطلوبة للحصول على الرخصة وذلك إلى يوم الثامن من الشهر الجاري. وجاء تمديد المواعيد الجديدة بدلا عن الأول من هذا الشهر بالاتفاق بين مجلس إدارة اتحاد الكرة العماني والاتحاد الآسيوي بعد أن كان الأخير قد حدد نهاية شهر أكتوبر الماضي موعدا لجميع الاتحادات الوطنية التابعة له لإكمال ملفات تراخيص الأندية وفق المشروع الفني الذي يعمل عليه الاتحاد الآسيوي منذ تحديث لوائحه الخاصة بتنظيم مسابقاته وخطط تطوير العمل الإداري في الأندية وسبق أن أصدر عدة قرارات ملزمة للاتحادات بتطبيق لائحة تراخيص الأندية وفق مواقيت زمنية محددة.

وحرصت دائرة التراخيص في اتحاد كرة القدم على منح الأندية فرصة أخيرة قبل قفل نافذة منح التراخيص، وظلت دائرة التراخيص ومجلس الإدارة والذي يرأسه النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة محسن المسروري يبذلون جهودا مقدرة خلال السنوات القليلة الماضية من أجل حسم ملف تراخيص الأندية وفق الشروط والإجراءات المطلوبة.

عمل متواصل

وقبل تعليق النشاط الكروي نتيجة تفشي فيروس كورونا كان من المقرر الإعلان عن نهاية العمل في مشروع التراخيص، إلا أن كل شيء تأجل ليتم فتح الأمر من جديد بخطاب الاتحاد الآسيوي الذي طالب فيه بأهمية وضع النقطة الأخيرة في ملف تراخيص الأندية ومع اقتراب الجهود لبلوغ النهائيات اصطدم بفعل توقف النشاط، رغم أن دائرة التراخيص كانت قد أنجزت عملا كبيرا واقتربت من رفع التوصيات إلى مجلس إدارة اتحاد الكرة.

وشهدت الأيام الماضية تكثيف الجهود والعمل والتواصل بين دائرة التراخيص في اتحاد كرة القدم والأندية التي لم تقم بما هو مطلوب منها وتستكمل طلبات التراخيص بعد أن استفادت من فرصة المهلة لتقوم بإنجاز ما تبقى في ملفاتها حتى يتسنى لها الحصول على الرخصة الآسيوية. وحسب خطة وبرنامج لجنة عمل تراخيص الأندية في الاتحاد، فقد كان من المفترض أن يحسم الأمر بشكل نهائي في نهاية الموسم الحالي قبل التعليق وان يتم إصدار الرخص في شهر مايو الماضي الذي كان يمثل آخر مهلة للأندية من أجل الانتهاء من إكمال ملفاتها إلكترونيا حتى تكون مؤهلة للحصول على الرخصة المحلية وفق الإجراءات التي تم تحديدها.

ورش عمل

وظلت دائرة التراخيص تعمل بصورة مكثفة منذ بداية العام الحالي وقامت بتنظيم ورش عمل والقيام بزيارات للأندية شملت أندية دوري عمانتل والدرجة الأولى، لمراجعة الملفات. واظهر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اهتماما وحرصا على أن تنتهي فترات التمديد للأندية العمانية وترجم ذلك بعدة زيارات لمسؤولين عن ملف التراخيص أبرزهم مهاجن نير رئيس التراخيص بالاتحاد الآسيوي الذي حضر إلى السلطنة في فبراير الماضي وعقد اجتماعات مع اتحاد الكرة العماني واطلع على آلية عمل الاتحاد لتطبيق نظام التراخيص المحلية والآسيوية وعقد اجتماعات مع المسؤولين في الاتحاد وأعضاء مجلس المديرين كما قام بزيارة للأندية أيضا. وتحرص جميع الأندية لتنتهي من صداع وهاجس الرخصة وتفادي قرار اتحاد الكرة الذي يهدد الأندية التي لن تتمكن من الحصول على الرخصة بأنها لن تتمكن من المشاركة آسيويا وفي دوري عمانتل بجانب الغرامة المالية المتدرجة التي خفضها مجلس إدارة اتحاد الكرة من 7 آلاف ريال عماني في السنة الأولى إلى النصف وكذلك من 14 ألف ريال عماني في السنة الثانية للنصف أيضا مع خصم 6 نقاط.

عقوبات قاسية

ولم يقم مجلس إدارة اتحاد الكرة بسن تلك العقوبات القاسية، إلا من أجل أن يحافظ على تصنيف متقدم في الاتحاد الآسيوي الذي ظل يحث مجلس الإدارة على إنجاز الأمر وتفادي أي عقوبات يمكن أن تصدر بحق الكرة العمانية. وتنص لوائح الاتحاد الآسيوي على أنه وفي حالة عدم تطبيق أي اتحاد وطني لنظام التراخيص للدوري المحلي الذي ينظمه فيمكن أن يتعرض لعقوبات في مقدمتها الاستبعاد من المشاركة في مسابقات الاتحاد الآسيوي وعدم حضور حلقات العمل وتراجع مركز وتصنيف المنتخب الوطني بين الاتحادات الآسيوية وعدم النظر في أية برامج تطويرية تخص الاتحاد من الناحية الفنية والإدارية ورفع الموضوع للجنة الانضباط الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة الفيفا للنظر في موضوع الاتحاد العماني لعدم تطبيقه نظام تراخيص الأندية.

واكد مسؤول في اتحاد كرة القدم انه تم إرسال خطابات إلى الأندية التي لم تستكمل ملفاتها دعاها إلى أهمية أن تسارع في تطبق جميع معايير لائحة تراخيص الأندية الخاصة بالاتحاد والحصول على ترخيص للمشاركة في الدوري للموسم القادم مستفيدة من المهلة الجديدة والتي ستكون أخيرة في مسلسل التأجيل المتكرر.

استيفاء الأندية

للشروط وفي حال استيفاء الأندية للشروط المنصوص عليها في اللائحة فهذا يؤهلها للحصول على شهادة صالحة لموسم رياضي واحد فقط، تنتهي بانتهاء المسابقة، والأندية التي لا تستوفي معايير التراخيص لن تتمكن من المشاركة في دوري عمانتل ولن تلعب بدوري الدرجة الأولى للموسم التالي.

وقبل المهلة الأخيرة حدد اتحاد الكرة في تواصله مع الأندية بأن كل ناد يلتزم بمعايير تراخيص الأندية سيحصل على الدعم المالي من عوائد التسويق بنسبة 40% وذلك حسب النتائج والمراكز في الدوري و45% لتطبيق جميع معايير التراخيص. وتشير المعلومات إلى أن هناك عددا من الأندية كانت قد أكملت كل ما هو مطلوب منها للحصول على الرخصة ويتجاوز عددها العشرة وكانت هناك أندية تبقت لها بعض المسائل المالية فيما يتعلق بالحسابات والديون وتمثل فترة التمديد والمهلة الأخيرة فرصة من اجل تسوية الأمور والاستفادة من دعم لجنة التراخيص والحصول على الرخصة. وبنهاية الأسبوع الجاري سترفع الملفات ويتم الإعلان عن الأندية التي ستنجو من عقوبات الغرامة وسيسمح لها بالمشاركة في دوري عمانتل في نسخته المقبلة والتي ستنطلق في شهر ديسمبر المقبل.

أعمدة
huda
نوافذ: «دينيس» والحكواتي العُماني
عدا ذلك البريق الخاص في عينيها، وذلك الشغف المُحرض على القبض على الحكايات، وعدا هدايا «حيفا» المُبهجة، المنسوجة أو المخطوطة بأيدي الفلسطينيين، فإن ثمّة ما يجعلك مفتونا بقدرة تلك المرأة على أن تحتفظ بروح الطفلة في أعمق ذرة منها، وكأنّما في ذلك حماية ودفاع مستميت، لتتمكن من عبور أسيجة العالم،...