عمان بريميوم
الثلاثاء / 22 / جمادى الآخرة / 1443 هـ - 25 يناير 2022 م
رئيس التحرير : عاصم بن سالم الشيدي
pray   مواعيد الصلاة
rating
weather
facebook twitter instagram youtube whatsapp


1257892
1257892
الرئيسية

كلية الدفاع الوطني تختتم فعاليات التمرين الاستراتيجي «صنع القرار- 6»

03 يوليو 2019

مثّـل فرصة لاختبار قدرات وكفاءات المشاركين في فن القيادة الاستراتيجية -

اختتمت كليّة الدفاع الوطني صباح أمس فعاليات التمرين الاستراتيجي «صنع القرار 6»، للدورة السادسة بالكلية والذي نفذه المشاركون من مختلف المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية بالدولة، وبمشاركة نخبة من الخبراء والمستشارين والإعلاميين.

رعى ختام فعاليات التمرين معالي الفريق سعيد بن علي الهلالي رئيس جهاز الأمن الداخلي، حيث رحّب اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني مدير التمرين بمعاليه وكبار القادة والمدعوين، وتطرق في كلمته إلى الأهداف الوطنية التي تضطلع بها كليّة الدفاع الوطني من أجل إعداد نخبة من الاستراتيجيين للمساهمة في صنع القرار، موضحًا ما يجسده هذا التمرين من أهمية كبرى لمنهاج الكليّة، لاسيما وأنّ الكلية ترتبط أكاديميًا بجامعة السلطان قابوس.

كما استمع معالي الفريق رئيس جهاز الأمن الداخلي والحضور إلى إيجاز حول سير فعاليات التمرين قدمه العميد الركن محمد بن يعرب السيفي مساعد آمر كلية الدفاع الوطني، ثم قام معاليه والمدعوين بجولة إلى خلايا التمرين المختلفة، استمع خلالها إلى إيجاز عن دور السيطرة وأهدافها والتناغم بينها وبين المشاركين في تحليل ومعالجة مختلف الأحداث والقضايا التي تهتم بالأمن الوطني والإقليمي والدولي، وقدّم المشاركون أيضًا شرحًا عن آلية التعامل والتفاعل مع الأحداث المفترضة خلال سير أعمال التمرين والتي ركزت على استخدام مهارات التحليل الاستراتيجي ومحاكاة آليات صناعة القرار الاستراتيجي وصياغة السياسات الوطنية في مختلف القضايا ذات العلاقة بالأمن والدفاع والقضايا الإقليمية والدولية.

ويعد التمرين الاستراتيجي الذي نفذ منذ 23 من يونيو المنصرم إحدى المحطات الرئيسية لبرنامج الدورة وتتويجًا للمنهاج الدراسي العام لكلية الدفاع الوطني، حيث اشتمل التمرين على عدد من الأحداث والقضايا الافتراضية التي تحاكي البيئات الوطنية والإقليمية والدولية لتمكن المشاركين بالدورة من القدرة على إدارة القضايا والأحداث الاستثنائية على المستوى الوطني بالإضافة إلى التوظيف العلمي لمحصلة الدراسات الأكاديمية الاستراتيجية التي اكتسبها منتسبو الدورة في مختلف المعارف والعلوم الاستراتيجية المتعلقة بالأمن والدفاع. ويهدف التمرين الاستراتيجي إلى إكساب المشاركين المهارات والاتجاهات والقيم التي تمكنهم من التحليل وتحقيق التوازن في استخدام عناصر ومقوّمات الدولة لتحقيق الأهداف والمصالح الوطنية العليا، إضافة إلى الارتقاء بمعارفهم بشأن إيجاد توافق في استخدام أدوات القوى الدولية بما فيها وسائل الإعلام من أجل صنع القرارات الاستراتيجية على المستوى الوطني.

وحول أهمية التمرين أدلى اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كليّة الدفاع الوطني مدير التمرين بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: «إنّ التمرين الاستراتيجي صنع القرار -6 يأتي تتويجا لحصاد عام أكاديمي كامل من الجهد والعمل المشترك الذي اكتسب فيه المشاركون الكثير من الأفكار ذات البعد الاستراتيجي في مجالي الأمن والدفاع والتي تساعدهم على ممارسة القيادة وصنع القرار في هذا المستوى، وبشهادة خبراء ومستشاري التمرين فإن هذا التمرين كان ناجحًا من كل الجوانب، حيث ستكون نتائج هذه الدورة خدمة للوطن من خلال إعداد قادة منتجين في مؤسساتهم التي يعملون فيها، فالشكر موصول لجميع من ساهم في إنجاح هذا التمرين من موجهين وخبراء ومستشارين ومشاركين وفنيين وإعلاميين. من جانبه قال سعادة السفير خالد بن سليمان باعمر موجه استراتيجي بكلية الدفاع الوطني: «يواكب التمرين الاستراتيجي صنع القرار 6» التطورات على الصعيدين المحلي والدولي، حيث يقوم المشاركون وبإشراف مباشر من قبل الموجهين الاستراتيجيين والمستشارين والإعلاميين والخبراء الدوليين، بالتعامل مع المدخلات والأحداث والتحديات التي تواجه المشاركين وذلك وفق منظومة وآليات تتبع الأسلوب العلمي المتطور، مما يسهم في كسب هؤلاء المشاركين المهارات اللازمة لإبراز قدراتهم ورفد مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والمدنية بقادة يتمتعون بمستوى عالٍ من الفكر الاستراتيجي في مجالي الأمن والدفاع».

أحداث تحاكي الواقع

وقال العميد الركن مسلم بن سعيد البرعمي موجه استراتيجي بكلية الدفاع الوطني: «يعد تمرين (صنع القرار 6) تتويجًا للجوانب العلمية والتطبيقية بدورة الدفاع الوطني وهو فرصة لاختبار قدرات وكفاءات المشاركين في فن القيادة الاستراتيجية والتعامل مع وسائل الإعلام وصناعة القرار المناسب حيال مختلف الأحداث والقضايا الوطنية، وكيفية التعامل مع أحداث تحاكي الواقع، وإيجاد الحلول المناسبة لها وتطويرها ومراجعة عامة لكافة الخطط والسياسات الاستراتيجية ذات العلاقة بالشأن الوطني» كما قال العميد الركن جوي صالح بن يحيى المسكري موجه استراتيجي بالكلية: «تمكن المشاركون من خلال هذا التمرين من التفاعل مع الأحداث التدريبية والتعامل مع المداخلات وصولا إلى صناعة القرارات والتوصيات اللازمة بشأنها مما أظهر قدرة عالية لدى المشاركين على التحليل للأحداث على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، ويعد التمرين الاستراتيجي (صنع القرار-6) تتويجًا لحصيلة عام أكاديمي كامل لتحقيق الأهداف ذات الأهمية الاستراتيجية» وقال العقيد الركن علي بن عبدالله الشبلي من شؤون البلاط السلطاني أحد المشاركين بالدورة: إنّ هذا التمرين تم تصميمه ليحاكي الواقع الذي يعايشه متخذو القرار بالسلطنة، ويهدف إلى تسليط الضوء على قضايا مشابهة افتراضية ذات علاقة بالشأن الوطني والإقليمي والدولي، حيث خرج المشاركون من هذا التمرين بمجموعة من المفاهيم والخبرات في تحليل القضايا الاستراتيجية وإدارة الحالات الاستثنائية بمختلف أنواعها.

حصيلة معرفية

وخبرة عملية

ومن جهته، قال سليمان بن محمد السالمي من وزارة الزراعة والثروة السمكية أحد المستشارين بالدورة: «إنّ منهج الدورة تضمن العديد من البحوث العلمية وحلقات النقاش وورش العمل والمحاضرات الأكاديمية إلى جانب التمرين الختامي «صنع القرار 6»، الأمر الذي كان له دور كبير في إكساب المشاركين حصيلة معرفية وخبرة عملية ساهمت في تشكيل وصقل الشخصية القيادية بشكل فعال لتولي مناصب عليا».

حضر ختام التمرين اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني، واللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني، واللواء الركن عامر بن سالم العمري قائد قوة السلطان الخاصة، واللواء غصن بن هلال العلوي مساعد رئيس جهاز الأمن الداخلي للعمليات، واللواء أحمد بن علي كشوب أمين عام مجلس الأمن الوطني بالمكتب السلطاني، واللواء الركن حمد بن ناصر النبهاني أمين عام الشؤون العسكرية بالمكتب السلطاني، والعميد أول ركن محمد بن يوسف الحارثي كبير ضباط الأركان بالحرس السلطاني العماني والعميد الركن بحري سيف بن محمد الحبسي قائد البحرية السلطانية العمانية بالإنابة، وسعادة محمد جواد بن حسن بن سليمان المستشار بوزارة المالية وسعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وعدد من المدعوين من الجهات العسكرية والأمنية والمدنية. يشار إلى أنّ كليّة الدفاع الوطني ترتبط أكاديميا بجامعة السلطان قابوس، ويشارك في الدورة السادسة عدد من كبار الضباط من منتسبي قوات السلطان المسلحة، والحرس السلطاني العماني، وشرطة عُمان السلطانية، والأجهزة الأمنية، وعدد من كبار الموظفين في الأجهزة الحكومية المدنية، وتتمثل رسالة كليّة الدفاع الوطني في تأهيل القادة العسكريين والمدنيين تأهيلاً أكاديميًا عاليًا وفق أطر منهجية وأسس علمية معاصرة تمكنهم من الفهم العميق لاعتبارات الأمن الوطني ومتطلبات التخطيط الاستراتيجي، وتنمي لديهم أنماط التفكير والتحليل الاستراتيجي المتعمق اللازمين لصياغة السياسات والاستراتيجيات الوطنية لتمكينهم من تولي المناصب القيادية العليا بالسلطنة.

ويشارك في تخطيط التمرين الاستراتيجي الذي ينفذ سنويًا خبرات من الكفاءات الوطنية العسكرية والمدنية ممثلةً في هيئة التوجيه والمستشارين مسخرين في ذلك خبراتهم العملية ومعارفهم العلمية والأكاديمية الواسعة في عمليات البناء الفكري، ويعد التمرين الذي تنفذه كلية الدفاع الوطني سنويًا توظيفا عمليا لكافة الدراسات الأكاديمية والنظرية التي تقدمها الكلية لمنتسبيها خلال العام الأكاديمي، بما يمكنهم من استخدام تلك العلوم والمعارف استخدامًا عمليًا يحاكي الواقع في البيئة الاستراتيجية التي تدور فيها مختلف الأحداث العالمية.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
WhatsApp-Image-2021-10-12-at-2.01.57-PM
بشفافية: في تربية الأجيال 2
عندما يكون الحديث عن تربية الأجيال وهموم صناعة جيل قوي في ظل تجاذبات أنماط الحياة وأساليبها، فالحديث يطول حتى نصل إلى خلاصة محددة عن مشروع (تربية الأجيال)، فالموضوع ذو شجون وقد لا نستطيع في أسطر لملمة كل الجوانب المهمة، ولكن يبقى التناول في إطار مشاهد من واقع الحياة اليومية، من...