السلطنة وصيفا للبطولة الدولية الخامسة لمناظرات المدارس باللغة العربية

نزوى – أحمد الكندي –

حقق فريق تعليمية محافظة الداخلية الممثل للسلطنة المركز الثاني في البطولة الدولية الخامسة لمناظرات المدارس باللغة العربية والتي نظّمها مركز مناظرات قطر، وذلك بعد أن خسر لقاء المناظرة النهائية التي جمعته مع شقيقه الفريق القطري حامل اللقب، وأقيمت المنافسة تحت شعار» أرضنا ملاذنا «بنسختها المدمجة – واقعياً وافتراضيًا بمشاركة 39 دولة عربية وأجنبية.
كما تم خلال الحفل الختامي إعلان اللجنة المنظمة لنتائج أفضل متحدثي البطولة، حيث حازت الطالبة جنان بنت سيف الهنائية من مدرسة بسياء للتعليم الأساسي لقب أفضل خامس متحدث في البطولة؛ وقد مثل فريق محافظة الداخلية في البطولة الدولية الخامسة لمناظرات المدارس الطالبة جنان بنت سيف الهنائية من مدرسة بسياء للتعليم الأساسي والطالبة شهد بنت مهنا الربخية من مدرسة المعمورة للتعليم الأساسي والطالبة ريم بنت سعيد القصابية من مدرسة بسياء للتعليم الأساسي. والطالبة قداس بنت عبدالله الريامية من مدرسة صفية أم المؤمنين للتعليم الأساسي وبرفقة المدربة أماني بنت سعيد الراسبية، والمدرب خميس بن سعيد السيابي والمدربة منى بنت محمود البوسعيدية.
وأثبتت طالبات فريق السلطنة في جميع جولات البطولة تمكنهن من الحوار والتناظر مع الآخر في مختلف القضايا التي طرحها المجلس، فمهارة الإقناع وتقديم الحجج وتفنيدها كانت حاضرة بشكل تنافسي حول القضايا المجتمعية المعاصرة، حيث حقق الفريق انتصارات متتالية على الفرق التي قابلها وهي بريطانيا والنمسا والسويد ولبنان وتونس والكويت ثم الختام مع الفريق القطري؛ والجدير بالذكر أن البطولة جاءت بهدف تعزيز ثقافة الحوار والإقناع وتمكين اللغة العربية لدى الطلبة، وصقل المواهب الإبداعية وإطلاقها، واحترام الرأي الآخر والتفاعل معه بالإضافة إلى تعزيز الثقة بالنفس لدى الطلبة والانتماء لما يؤمنون به، وتعزيز القدرة على التحليل والمحاججة والتفنيد. وعن الفوز قال خالد بن سيف الصبيحي رئيس قسم الأنشطة التربوية: تم الاستعداد للمسابقة من خلال تشكيل لجنة التدريب والتقييم والتحكيم لمسابقة المناظرات الطلابية، وتم عقد لقاء تربوي مع أخصائيّ الأنشطة المدرسية عبر تقنية الاتصال المرئي وإعداد الخطة المدرسية وتنفيذ حلقات تدريبية للطلبة وتشكيل فرق مُساندة لمتابعة وتقييم المسابقة بالإضافة إلى تنفيذ برامج تدريبية لمشرفي مسابقة المناظرات الطلابية بالمدارس للتعريف بنظام المسابقة وأسس ومعايير التقييم وتسهيل تواصل المدارس مع مؤسسات المجتمع المحلي، وتنفيذ حلقة تدريبية لأعضاء اللجنة المحلية لمتابعة وتقييم الجائزة وتحضير المدارس للمشاركة في أعمال مسابقة المناظرات.
كما قمنا بإعداد سينما المناظرة (تقوم فكرتها على استعراض مناظرات دولية ومحلية يتم النقاش حولها من ثلاثة عناصر رئيسية نقاط القوة نقاط تحتاج إلى تطوير) وتم ذلك بالتنسيق لمتابعة المدارس في تنفيذ حملات التوعية حول فن المناظرة، وفي المرحلة الثانية تم تنفيذ مسابقة على مستوى المديرية لنشر ثقافة المناظرة وتقييم المدارس وإجراء لقاءات تدريبية للمناظرات مع فرق الكليات والجامعات وإتاحة الفرصة لجميع الطلاب للمشاركة للوقوف على مدى تمكنهم. وأيضا التقييم المحلي للمسابقة واختيار الفريق المشارك في البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات، ودخلنا في المنافسة بين تعليميات السلطنة، حيث حققنا المركز الأول وشرف تمثيل السلطنة في البطولة الدولية، تخلل كل هذه المراحل تكريم للطلبة المجيدين في كل مستوى وذلك لتحفيزهم ولتعزز لديهم ثقافة حب الفوز والإصرار والصبر والتفاعل مع المسابقة ومراحلها لذا قمنا بدورنا لاستكمال الخطوات في تأهيل الفريق الوطني العماني وصقله ومتابعة أدائه وتقييمه وتغذيته بالملاحظات التي أثمرت إلى وصولنا لهذا المركز المشرف ولله الحمد والمنة.