ثنائية مبابي تمنح سن جرمان فوزا ثمينا على بايرن وخطوة هامة لتشلسي نحو نصف النهائي

(أ ف ب) – سجل المهاجم الدولي كيليان مبابي ثنائية ليقود فريقه باريس سان جرمان الوصيف الى فوز ثمين على مضيفه بايرن ميونيخ الالماني، حامل اللقب، 3-2 الاربعاء في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.
وبعد ان فرض نفسه نجما لمباراة فريقه ضد برشلونة الاسباني في الدور ثمن النهائي بتسجيله ثلاثية في مرمى ذهابا (4-1)، واصل مبابي تألقه في المسابقة القارية الاهم بتسجيله ثنائية هذه المرة ليضع فريقه على مشارف نصف النهائي.
وحقق سان جرمان انجازا لأنه الحق الخسارة الاولى ببايرن ميونيخ بعد مرور نحو السنتين و19 مباراة لم يخسر فيها الفريق البافاري في المسابقة الاوروبية.
وخاض بايرن ميونيخ المباراة من دون هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاصابة في التواء في الركبة خلال مشاركته في صفوف منتخب بلاده في النافذة الدولية اواخر الشهر الماضي، بالاضافة الى سيرج غنابري المصاب بجائحة كوفيد-19.
ولعب المدرب هانزي فليك بالتشكيلة التي خاضت مباراة القمة ضد لايبزيج في الدوري الالماني وحسمت اللقاء بنتيجة 1-صفر بالاعتماد على الكاميروني اريك ماكسيم تشوبو موتينج لاعب باريس سان جرمان السابق في مركز قلب الهجوم يسانده على الاطراف كل من الفرنسي كينغسلي كومان ولوروا سانيه.
اما في صفوف باريس سان جرمان، فارتأى مدربه الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو اشراك الالماني يوليان دراكسلر اساسيا على الجهة اليسرى والبرازيلي نيمار وراء المهاجم الاساسي مبابي.
وكان الفريق البافاري تفوق على باريس سان جرمان 1-صفر في النهائي القاري الموسم الماضي ليتوج بلقبه السادس في البطولة.
اقيمت المباراة على ىملعب “اليانز ارينا” وسط تساقط ثلوج كثيفة معظم فترات المباراة.
وحقق سان جرمان بداية مثالية عندما تلقى مبابي كرة امامية من الارجنتيني انخل دي ماريا فكسر مصيدة التسلل واطلق كرة فشل حارس بايرن مانويل نوير في التقاطها فمرت بين ساقيه وتهادت داخل الشباك بعد مرور 3 دقائق فقط.
ورد الفريق البافاري عن طريق رأسية لتشوبو موتينغ ارتدت من العارضة (6).
واعتمد الفريق البافاري على جناحيه سانيه وكومان للوصول الى مرمى سان جرمان، ما استدعى تدخل حارس الاخير الكوستاريكي كيلور نافاس دور بتصديه لكرتين خطيرتين لليون غوريتسكا (15) ومولر (22).
ونجح سان جرمان في اضافة الهدف الثاني عندما مرر البرازيلي نيمار كرة متقنة داخل المنطقة فكسر مواطنه وقائد سان جرمان ماركينيوس مصيدة التسلل لينفرد بنوير ويسدد على يساره (28).
لكن ماركينوس لم يكمل المباراة بسبب اصابة عضلية بعد ثلاث دقائق من تسجيل هدفه.
لم ينل الهدف الثاني من عيزمة بايرن ميونيخ فرد عن طريق تشوبو موتينج الذي استغل تمريرة متقنة من الفرنسي بنجامان بافار ليسددها برأسه داخل الشباك (37).
وواصل بايرن ميونيخ ضغطه وبعد محاولات عدة نجح في ادراك التعادل عندما رفع يوزوا كيميش كرة متقنة داخل المنطقة فانسل مولر في غفلة من دفاع سان جرمان بأكمله ليسدد كرة رأسية خادعة داخل الشباك مدركا التعادل (60).
وظن الجميع بان بايرن ميونيخ سيخرج فائزا لا سيما وسط سيطرته المطلقة على مجريات اللعب، بيد ان مبابي استغل هجمة مرتدة سريعة ليسدد كرة ماكرة خدعت الحارس نوير واستقرت في شباكه معلنة هدف الفوز (68).
ورمى بايرن ميونيخ بكل ثقله لادراك التعادل وسنحت له اكثر من فرصة لكن مهاجميه لم يحسنوا استغلالها.
وقال لاعب وسط سان جرمان الالماني يوليان دراكسلر “انها نتيجة رائعة، الفوز ليس سهلا هنا. لقد عانينا كثيرا وعملنا سويا، الجميع ركض الليلة”.
واضاف “لا زالت امامنا مباراة في غاية الصعوبة ايابا لكن من الصعب البدء بالتحضير لها مباشرة لأننا منهكون. سنعود الى الديار ونضع الخطة المناسبة مع المدرب”.
اما مدرب بايرن هانزي فليك فقال “لم يصنع الفريق المنافس فرصا كثيرة لكنه سجل ثلاثة اهداف. اما نحن فحصلنا على الكثير من الفرص ولم نسجل سوى مرتين”.
واضاف “لا احب الخسارة لكن عندما تخسر بهذه الطريقة نستطيع القول باننا قدمنا مباراة رائعة ولم يستسلم لاعبو فريقي حتى الثانية الاخيرة”.