نفط عمان يصعد 39 سنتا .. والأسعار العالمية تتراجع بعد ارتفاع مخزونات البنزين الأمريكية

عواصم- (وكالات) – بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يونيو القادم (31ر61) دولار أمريكي. وشهد سعر نفط عُمان اليوم ارتفاعا بلغ 39 سنتا مقارنة بسعر يوم الاربعاء والذي بلغ (92ر60) دولار أمريكي. تجدر الإشارة إلى أن المعدل الشهري لسعر النفط الخام العُماني تسليم شهر ابريل الجاري بلغ (85ر60) دولار أمريكي للبرميل مرتفعًا بمقدار (6) دولارات أمريكية و(60) سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر مارس الماضي.
ونزلت أسعار النفط الخميس بعد بيانات رسمية كشفت ارتفاع مخزونات البنزين الأمريكية على نحو كبير مما أثار مخاوف بشأن ضعف الطلب في أكبر مستهلك في العالم للخام في الوقت الذي ترتفع فيه الإمدادات في أنحاء العالم.
وتراجع خام برنت51 سنتا أو ما يوازي 0.8 بالمئة إلى 62.65 دولار للبرميل . وهبط الخام الأمريكي 53 سنتا أو ما يعادل 0.9 بالمائة إلى 59.24 دولار للبرميل.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إنه بينما انخفضت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بأكثر مما توقعه المحللون، قفزت مخزونات البنزين بقوة، خلافا للتوقعات أيضا.
وانخفضت مخزونات النفط 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى قرابة 502 مليون برميل، وزادت مخزونات البنزين أربعة ملايين برميل، مقابل توقعات بانخفاض، إلى ما يقل قليلا عن 230 مليون برميل، إذ كثفت شركات التكرير الإنتاج قبل موسم الصيف حين تزيد قيادة السيارات.
في الوقت ذاته، يقول متعاملون إن الإمدادات ترتفع في أنحاء العالم فيما زاد إنتاج روسيا في أول بضعة أيام من أبريل عن متوسط المستويات المسجلة في مارس .
وربما تُرفع بعض العقوبات عن إيران مما يضيف إلى الإمدادات العالمية، إذ تجري الولايات المتحدة وقوى أخرى محادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي الذي أوقف تقريبا النفط الإيراني عن الدخول إلى السوق.
من ناحية أخرى، قال صندوق النقد الدولي في الأسبوع الجاري إن الإنفاق العام الضخم الهادف لمكافحة جائحة كوفيد-19 ربما يزيد النمو العالمي إلى ستة بالمائة في العام الجاري، وهو معدل لم يُسجل منذ السبعينيات.
ومن شأن ارتفاع النمو الاقتصادي تعزيز الطلب على النفط ومنتجاته، مما يساهم في خفض المخزونات.
وقال إيه.إن.زد ريسيرش في مذكرة إن “خلفية أكثر إيجابية على الصعيد الكلي من المرجح أن تستقطب المزيد من اهتمام المستثمرين إلى القطاع” مؤكدا وجهة نظره بأن خام برنت سيبلغ 75 دولارا للبرميل في الربع الثالث.

توقعات بتراجع المخزون

يتوقع خبراء مجموعة “أستراليا ونيوزيلندا المصرفية” (أيه.إن.زد) تراجع المخزون العالمي من النفط الخام، رغم قرار دول تجمع أوبك بلس زيادة إنتاجها من الخام بمقدار مليوني برميل يوميا.
وبحسب محللي المجموعة المصرفية، وبينهم دانيال هاينز، من المتوقع زيادة المعروض في سوق النفط العالمية خلال الربع الثاني من العام الحالي بمقدار 400 ألف برميل يوميا، بعد قرار دول أوبك بلس زيادة إنتاجها.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن تقرير خبراء المجموعة القول إنه من المنتظر اللجوء إلى السحب من المخزون العالمي للخام خلال النصف الثاني من العام الحالي.
وفي الوقت نفسه، أبقت مجموعة “أيه.إن.زد” على توقعاتها الإيجابية بشأن أسعار النفط على المدى القريب حيث تتوقع  استمرار ارتفاع  السعر ليصل خام برنت إلى نحو 75 دولارا للبرميل خلال الربع الثالث من العام الحالي.
كانت دول أوبك بلس وافقت يوم الخميس الماضي على زيادة إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميا بشكل تدريجي خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، مع إعادة السعودية ضخ المليون برميل يوميا التي كانت قد خفضتها طواعية من إنتاجها خلال الشهور الماضية.