الابتكار الصناعي ينظم حلقة حول أهمية التغليف في تسويق المنتجات الغذائية

أوصت بتأسيس مركز يعني بالتدريب وتقديم الاستشارات
كتب – حمد الهاشمي
نظم مركز الابتكار الصناعي بالتعاون مع قسم علوم الغذاء بجامعة السلطان قابوس حلقة عمل حول “المنتجات الغذائية من التصنيع للتغليف”، عبر الاتصال المرئي. ناقشت الحلقة عددا من المحاور مثل كيفية تغليف المنتجات الغذائية بطريقة احترافية، وتعزيز التنافسية السوقية، وكيفية استغلال المخلفات الغذائية لابتكار منتجات جديدة. تحدث في الحلقة الدكتور محمد الرزيقي باحث مشارك في قسم علوم الأغذية والتغذية بجامعة السلطان قابوس حول دور البحث والتطوير في تعزيز التنافسية السوقية، قائلا: ‏”هُناك استراتيجيات مرتبطة بالمُخطط الابتكاري لدخول الأسواق تعمل عليها العديد من الشركات العالمية، ونعمل في قسم علوم الغذاء على اتباع منهج هذه الاستراتيجية في تسويق 6 مُنتجات مُبتكرة قابلة للمُنافسة، طوّرها طلبة قسم علوم الغذاء والتغذية بالجامعة”.
من جانبها تحدثت الدكتورة بشاير الريامية مديرة الابتكار في قطاع الأغذية والمشروبات بمركز الابتكار الصناعي حول التحديات التي تواجه تطور قطاع الأغذية والمشروبات في السلطنة. مشيرة إلى ‏تجربة آيسلندا في الابتكار في التصنيع، قائلة: “بلغ مُعدل الإنتاج السمكي في آيسلندا في 1981م 460.000 طن بقيمة 340 مليون دولار ، بمجرد الابتكار في عمليات التصنيع والتغليف انخفض الإنتاج السمكي إلى 180.000 طن وتضاعفت القيمة السوقية إلى 680 مليون دولار في 2011م”.
كما تحدثت سهى عطالله نائبة رئيس منظمة التغليف العالمية ومديرة عامة للمركز اللبناني للتغليف حول كيفية تغليف المنتجات بطريقة اخترافية. وقالت خلال الحلقة: “اللون الأسود في المُنتجات الغذائية لوناً مُميز، ويُعد لوناً فاخراً للاستخدام في عمليات التصميم والتغليف، لا تتردد في استخدامه”. من جانب آخر تحدثت ‏نضال الجرادية اختصاصي تطوير أعمال في الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة “بيئة” حول استخدام المخلفات الغذائية كموارد تصنيعية.
وقالت: “هناك دراسة قامت بها شركة ‎بيئة حول المُخلّفات المنزلية، وقد تبين أن المُخلفات الغذائية تُشكّل النسبة الأعلى من هذه المُخلفات”. خرجت الحلقة بعدد من النقاط التي يجب التركيز عليها في عملية تغليف المنتجات الغذائية، حيث يُعد التغليف أحد أهم أبرز التحديات التي تواجه تطوّر قطاع الأغذية والمشروبات في السلطنة لاسيما على مستوى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأهمية تأهيل الكفاءات العُمانية في مجال التعليب والتغليف. بالإضافة إلى أهمية تأسيس مركز تغليف في السلطنة معني بالتدريب وتقديم الاستشارات والخدمات الفنيّة في قطاع التغليف بشكلٍ عام، ومراجعة التشريعات والمواصفات والمقاييس في مجال تغليف المُنتجات وزيادة وعي المُنتِج والمُصنّع، و البحث والتطوير والابتكار ودراسة السوق ركيزة أساسية في قطاع الأغذية. أدار الجلسة غسان الروشدي اختصاصي ابتكار صناعي بمركز الابتكار الصناعي.