المديرية العامة للتلفزيون تعلن عن دورتها البرامجية لشهر رمضان المبارك

مسلسلات درامية وكوميدية وبرامج دينية ومسابقات ومسلسلات ورقية وبرنامجا للأطفال –

“عمان”: أعلنت المديرية العامة للتلفزيون عن دورتها البرامجية لشهر رمضان المبارك. حيث ضمت الدورة مسلسلات درامية وكوميدية وبرامج دينية ومسابقات ومسلسلات ورقية وبرنامجا للأطفال.
ومن البرامج التي ستعرض خلال الشهر الفضيل برنامج «مع الناس»، وهو تطواف في عدد من البيئات العمانية مدعم بلقاءات من كل بيئة ويتم تقديم هذا العمل في قالب خفيف بين اللقاء ونشر المعرفة، ويشمل الأماكن العامة والأسواق القديمة والسواحل وغيرها.
إضافة إلى برنامج «آية ومعنى» وهو برنامج يقترب عبر مجموعة من المتحدثين من حياة المسلم اليومية في علاقته مع الخالق والخلق. كما يقدم البرنامج موضوعات مختلفة تدرس جوانب شخصية ومجتمعية في روح رمضانية ثرية.
ومن البرامج الدينية سيتواصل عرض برنامج «سؤال أهل الذكر» مباشرة على التلفزيون، برنامج التثقيف والإرشاد والإفتاء – مباشر- يجيب على أسئلة واستفسارات الجمهور الفقهية والحياتية، كما يتناول عدداً من الموضوعات المعاصرة التي تهم المجتمع المسلم في حياته وسلوكه ودينه ودنياه. وإلى جانبه برنامج في رحاب القرآن، وهو يختص بأساليب تدوين القرآن الكريم، ومراحل التدوين التي مر بها المصحف الشريف حتى وصل إلى عصرنا الحالي.
وفي سهرة تلفزيونية رمضانية يومية يطل برنامج «من الأوبرا» ليستضيف عدداً من الشخصيات في موضوعات مختلفة، ويستعرض الأحداث اليومية في شتى المجالات بما فيها متابعة مستجدات جائحة كورونا في السلطنة. ويأتي برنامج مكان وأثر ليغطي أماكن متعددة في السلطنة مع سرد حكايات من التراث العماني وأصالة الإنسان العماني والتاريخ الذي يفوح من جنبات الطرق والحارات والمعالم الحضارية في سرد تاريخي.
فيما سيصور برنامج «دربك أخضر» رحلة بالسيارة التي تحمل طابعاً قديماً مرتبطاً بالذاكرة الفنية، ويتجول في عدد من المحافظات ويستضيف شخصيات عمانية من الرواة والشعراء والحفظة للحديث عن الحكايات القديمة وقصص وشخصيات أثرت الجانب الفني والأدب الشعبي. البرنامج من إعداد وتقديم سالم بن سلطان السعدي في حين يتناول برنامج «من يومك» الحياة اليومية لمواطن في عدة مهن وحرف ووظائف منذ بداية يومه وحتى ختامها، ذلك بأسلوب محفز للعمل والإبداع والإنتاجية.
أما برامج الصحة والتغذية يحل برنامج «ترياق» وهو برنامج صحي يومي ليسلط الضوء على موضوعات صحية تهم الفرد والمجتمع، عبر مشاركة مختصين وأطباء يقدمون المعلومة الصحية الدقيقة وموضوعات التغذية السليمة، بأسلوب علمي مفيد، البرنامج من إعداد وتقديم الدكتور ماجد بن سالم البادي. فيما يقدم برنامج «عوافي» وصفات لمختلف المأكولات بشكل يومي، وكيفية إعداد أطباق متنوعة ووجبات أخرى خفيفة ونصائح متعلقة بعالم الطبخ.

برامج المسابقات
ويعود برنامج المسابقات المحبوب (الباب) من جديد على الشاشة في موسمه الثاني وهذه المرة من تقديم حسن الملا. والباب برنامج يومي تفاعلي للكبار ويقدم على شكل مسابقة تهتم بنشر المعرفة والثقافة، ويستقبل البرنامج اتصالات المتسابقين للفوز بجوائز المسابقة على هيئة ثلاث مراحل يركز على كسب المعلومة، وأجواء التشويق في انتقال المتسابق في ثلاث مراحل.
أما الأطفال فسيكونون على موعد جديد مع برنامج «المصباح» في الموسم الثاني، طارحا المعلومة والترفيه معاً لفئة الأطفال بأسلوب علمي، ويركز على طرح مجموعة من الأسئلة استناداً إلى القصص التي يرويها العم مصباح، والعمة نصوحة والبرنامج يقدم جوائز تشجيعية للأطفال.

مسلسلات خليجية وعربية
يطل على الشاشة خلال الشهر الفضيل نخبة من نجوم الكوميديا الكويتيين منهن عبد الناصر درويش وأحمد العونان في المسلسل الخليجي الكوميدي «يا ما كان..كان»، الذي يتناول في حلقات متصلة منفصلة، قصص مختلفة من المجتمع العربي والخليجي، بقالب كوميدي مشوق.
ويعرض كذلك المسلسل البدوي (صقار) من بطولة النجم رشيد عساف. وتدور أحداث هذا العمل في مضارب البادية بين قيمها وبنية مجتمعها وبيئتها، وسط أحداث درامية مشوَقة بين الحب والغدر والثأر، والذكاء والمكر، في مقابل الفروسية.
ومن خلال المسلسل العربي «الطاووس» يطل النجم السوري جمال سليمان في قصة تدور حول شخصية محام مخضرم يكتشف جريمة كبيرة تهز الرأي العام، ويحاول كشف غموضها والأشخاص الذين قاموا بارتكابها وتنشأ الحبكة الدرامية بتعرض المحامي للعديد من العوائق والمشكلات من وراء كشف هذه الجريمة في قالب درامي شيق.
أما المسلسل الرابع في هذه الدورة «بيت الذل»، وهو مسلسل خليجي يتناول المسلسل موضوعات اجتماعية وإنسانية والمشكلات الأسرية وتأثيرها بين أفراد العائلة الواحدة في إطار اجتماعي شيق.

المسلسلات الورقية
سيعرض في الشهر الكريم على الشاشة العمانية مسلسلين ورقيين هما المسلسل الورقي «ماركو بولو» الذي يتحدث هذا العمل عن الرحالة «ماركو بولو» حول رحلاته ومغامراته في منطقة آسيا، وعودته إلى البندقية من الصين. والمسلسل الورقي «قنديل الحكايات» الذي تدور أحداثه في إطار درامي مشوق حول تاريخ العرب في مختلف العصور، ويسرد شخصيات عربية أثَرت في التاريخ والنهضة العربية وتأثر بها الغرب، ويركز على تنمية القيم العربية الأصيلة، كالصدق والكرم والوفاء والشجاعة والفطنة.