37 % من إصابات الحيوانات بداء المقوسات كانت في مزارع بها قطط

في دراسة علمية نفذها مركز بحوث الصحة الحيوانية –
كتب – زكريا فكري –

نفذ مركز بحوث الصحة الحيوانية التابع للمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه مشروع رصد ورسم الخارطة الوبائية للأمراض الحيوانية والمشتركة بتمويل من صندوق التنمية الزراعية والسمكية، حيث تم تنفيذ دراسة بحثية عن مرض التكسوبلازما(داء المقوسات) تم “فيها اختيار (1027) قطيعا/ مزرعة لأنواع مختلفة من الحيوانات (أبقار وأغنام وماعز وجمال)، وقد أظهرت النتائج أن (347) قطيعا كان إيجابيا للأجسام المضادة ضد التكسو بلازما وبما نسبته (33.8٪) من عدد القطعان. وكانت أعلى إصابة للقطعان بمحافظة شمال الباطنة بنسبة (58.3٪)، تليها محافظة مسقط بنسبة (58.1٪)، ومحافظة جنوب الباطنة (55.7٪)، ومحافظة جنوب الشرقية (53.6٪)، ومحافظة شمال الشرقية (49.5٪)، ومحافظة البريمي (38.1٪)، ومحافظة مسندم (32.3٪)، ومحافظة الظاهرة (30٪)، ومحافظة الداخلية (22.8٪)، ومحافظة الوسطى (15.9٪)، وأخيرا محافظة ظفار بنسبة (12.2٪)
تم في هذه الدراسة الكشف عن الأجسام المضادة ضد التوكسوبلازما في جميع أنواع حيوانات المزرعة (أبقار، جمال، أغنام، ماعز)، فعلى مستوى الحيوانات، كانت أعلى نسبة انتشار تم تسجيلها في قطيع الماعز (35.7٪) والأغنام (36.5 %) مقارنة مع الإبل (13.7 %) والأبقار (7.3 %)، وتم تسجيل معدل الانتشار في الحالات الفردية بنسب (3.1٪) (5.9 %) و (16.7 %) و (17.2 %) للأبقار والجمال والماعز والأغنام على التوالي في السلطنة مما يدل على أن مرض التكسوبلازما يعتبر من الأمراض المستوطنة بالسلطنة.
وأظهرت نتائج الدراسة أن نسبة الانتشار كانت مرتفعة بالنسبة للعمر في كل الحيوانات. ولم يكن هناك فرق معنوي بالنسبة للانتشار بين الأبقار والجمال والأغنام بالنسبة للعمر ولكن كان العكس بالنسبة للماعز، وبالمثل لم يسجل أي ارتباط بين معدل الانتشار المصلي وسلالة الحيوانات (المحلية والمستوردة أو الهجين) ويشير هذا إلى طبيعة توطن داء المقوسات في عينات القطعان التي لا ترتبط مع الحيوانات المستوردة أو الهجينة. ولم يكن هناك ارتباط بين مشاكل الإجهاض والانتشار المصلي في الأبقار والإبل. وكان عكس ذلك في الحالات الإيجابية للأجسام المضادة ضد التوكسوبلازما في المجترات الصغيرة (خاصة الأغنام). ونظرا لانتقال المرض عن طريق التعامل المباشر مع مخلفات الحيوانات المصابة كالقطط فقد تم استقصاء وجود أو غياب القطط داخل وحول المزارع أيضا، وبشكل عام فإن (37٪ ) من الحيوانات الإيجابية كانت في مزارع بها قطط وكان هناك ارتباط بين الانتشار المصلى للتوكسوبلازما في الماعز والأغنام ووجود القطط خلال هذه الدراسة.

مرض التكسوبلازما

يصنف مرض التكسوبلازما (داء المقوسات) كأحد الأمراض المعدية والمشتركة الذي ينتج عن الإصابة بطفيل أحادي الخلية يسمى المقوسات القندية (Toxoplasma gondii)، تتميز المقوسات بقدرتها على الحركة السريعة والنشيطة واختراق أعضاء جسم المصاب، حيث تتكاثر داخل الأنسجة والأعضاء المختلفة. وتنتقل عدوى الإصابة بالمرض إلى الإنسان بعدة طرق من أهمها التعامل المباشر مع مخلفات الحيوانات المصابة أو عن طريق تناول لحوم نيئة أو غير مستوية الطبخ يكون مصدرها حيوانا مصابا أو عن طريق تناول الخضروات والفواكه الملوثة بالطفيل غير المغسولة جيدا.