حزب رئيس الوزراء البلغاري يفوز بالانتخابات

دون الحصول على أغلبية مطلقة –

صوفيا – (د ب أ) – أظهرت النتائج الرسمية المؤقتة أمس فوز حزب «جيرب» البلغاري المنتمي ليمين الوسط والموالي للاتحاد الأوروبي والذي ينتمي له رئيس الوزراء بويكو بوريسوف بالانتخابات التي أجريت مطلع الأسبوع دون الحصول على أغلبية مطلقة.
وفي ظل فرز 42 % من الأصوات، ذكرت لجنة الانتخابات المركزية أن جيرب كان قد حصل على 24 % من الأصوات.
وعلى نحو مفاجئ، جاء حزب «هناك مثل هذا الشعب (أي تي إن) الاعتراضي برئاسة المذيع التلفزيوني والفنان سلافي تريفونوف، في المرتبة الثانية بـ19 % .
وجاء حزب الاشتراكيون المعارض في المرتبة الثالثة بالحصول على 15 % تقريبا، يليها حزب الأقلية التركية «دي بي إس» بـ8ر8 %.
وهناك قوتان اعتراضيتان أخريان من المحتمل أن تدخلا البرلمان وهما ائتلاف الخضر الليبرالي المحافظ «الحزب الديمقراطي البلغاري» وتحالف «قاوموا! اخرجوا المافيا» المناهض للفساد.
وبحسب الأرقام الرسمية، لم تتمكن الحركة الوطنية البلغارية القومية من تخطي عتبة الأربعة في المائة. وهي حتى الآن شريك صغير في ائتلاف بوريسوف. ونظرا لتوزيع السلطة والعداءات بين بعض تلك الأحزاب، فمن المتوقع أن يكون تشكيل الحكومة الجديدة في صوفيا عملية صعبة. وكانت الأحزاب الاعتراضية قد استبعدت تشكيل ائتلاف مع جيرب قبل الانتخابات، متهمة حكومة بوريسوف الائتلافية بالفساد والتقرب من القلة الثرية.