بسعة 326 ميجاواط – محطة الكهرباء والمياه بالدقم تبدأ اختبارات التشغيل التجريبي

العمانية: بدأت المحطة المتكاملة للكهرباء والمياه بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم اختبارات التشغيل التجريبي بعد استقبالها أولى كميات الغاز الطبيعي المخصص لتشغيلها.
وتعد المحطة جزءًا من مجمّع متكامل تنفذه شركة مرافق بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم يتضمن محطة توليد كهرباء بسعة 326 ميجاواط، ومحطة تحلية مياه بطاقة إنتاج تبلغ 36 ألف متر مكعب يوميا، ومنشآت سحب مياه البحر بسعة إمداد تصل إلى 1.5 مليون متر مكعب في اليوم، إضافة إلى خط نقل الكهرباء بالجهد العالي 132 كيلوفولت من المحطة إلى مشروع خزانات النفط برأس مركز على بعد نحو 80 كيلومترا من منطقة الصناعات الثقيلة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
ونقلت مجلة الدقم الاقتصادية في عددها الجديد الذي يصدر في وقت لاحق من الشهر الجاري عن المهندس عبدالله بن محمد الهاشمي المدير التنفيذي لشركة مرافق قوله إن وصول الغاز الطبيعي إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم يعد إنجازًا مهمًا للمنطقة.
وأضاف: إن الشركة استعدت لهذا الحدث منذ نهاية العام الماضي عندما أنجزت جميع الأعمال المتعلقة باستقبال الغاز الطبيعي بالتنسيق الوثيق مع وزارة الطاقة والمعادن وفريق شبكات الغاز التابع لمجموعة «أوكيو» وتم استكمال الاستعدادات والاحترازات الخاصة بمحطات استقبال الغاز الطبيعي ومحطة إعادة توازن ضغط الغاز، وعليه تم الحصول على إذن بالبدء في استقبال الغاز ليصل إلى التوربينات الغازية تمهيدا للبدء باختبارات التشغيل التجريبي.
وأوضح أن الشركة أنجزت بنهاية مارس الماضي حوالي 90 بالمائة من مشروعها الاستراتيجي بالدقم لتطوير مجمع متكامل للطاقة والمياه محققة أكثر من 6.3 مليون ساعة عمل آمنة دون أي إصابات مُضيّعة للوقت، وقد تم تركيب جميع التوربينات الغازية الخمسة إضافة إلى 5 توربينات بخارية في الموقع، مشيدا بتقدم العمل في الأعمال البحرية لمنشآت سحب مياه البحر، وبناء صهاريج تخزين المياه والوقود التي أوشكت على الاكتمال، إضافة إلى أعمال تركيب المعدات الكهربائية والميكانيكية بالرغم من التحديات الحالية بسبب تأثيرات جائحة كورونا، متوقعًا أن تتمكن المحطة من تزويد مصفاة الدقم بالطاقة والمياه حسب الجدول الزمني المتفق عليه خلال العام الجاري.

من جهته أكد منصور بن علي العبدلي نائب الرئيس لشبكة الغاز بشركة أوكيو أن توصيل الغاز إلى الدقم يعكس التزام الحكومة بتوفير البنية الأساس اللازمة لاستقطاب الصناعات الثقيلة بالدقم، مؤكدًا أن وصول الغاز إلى الدقم يعد إضافة نوعية لشبكة أنابيب الغاز التي تديرها الشركة بالسلطنة بطول 4 آلاف كم، توفّر لمشروعات الطاقة والمشروعات الصناعية احتياجاتها من الغاز.

وقال: إن مشروع توصيل الغاز إلى الدقم الذي تبلغ تكلفته الإجمالية حوالي 98 مليون ريال عماني يستهدف تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية من إمدادات الغاز لمشروعات المنطقة وسوف يعمل على تشجيع الصناعات التحويلية للاستثمار في المنطقة، مشيرًا إلى أنه تم حتى الآن إنشاء خطين للتوزيع أحدهما إلى مصفاة الدقم بسعة 32 بوصة والآخر إلى شركة مرافق المركزية بسعة 18 بوصة، مؤكدا قدرة المشروع على إنشاء خطوط جديدة لتوفير الغاز للمشروعات الجديدة.
وتستقبل محطة إمداد الغاز بالدقم في المرحلة الأولى 15 مليون متر مكعب من الغاز يوميا، إلا أنها مهيأة لزيادة سعتها إلى 25 مليون متر مكعب يوميا متى ما دعت الحاجة إلى ذلك وحسب التوسع الذي ستشهده المنطقة مستقبلا.