جولة استكشافية غير مألوفة لممثلي هالاند بحثاً عن الوجهة المستقبلية

(أ ف ب) – على الرغم من أنه مرتبط مع فريقه الحالي بوروسيا دورتموند الألماني بعقد حتى 2024، اختار ممثلا الهداف النروجي إرلينج هالاند مساراً غير مألوف على الساحة الأوروبية من خلال القيام بجولة إغرائية-استكشافية في كل من إسبانيا وإنجلترا بحثاً عن فريق مستقبلي لابن العشرين عاماً.
في الأمس، حط وكيل الأعمال الأشهر في عالم كرة القدم مينو رايولا ووالد الهداف النروجي اللاعب السابق آلف-إينجه في برشلونة للتفاوض على انتقاله الى العملاق الكاتالوني قبل التوجه بعدها باتجاه الغريم اللدود ريال مدريد.
لكن بقاءهما في إسبانيا لم يطل إذ توجها الجمعة الى إنجلترا لعرض اللاعب على أندية كبرى في الـ”برميرليج” وعلى رأسها مانشستر سيتي وليفربول، في وقت أعتبر المدرب الألماني لتشلسي توماس توخل بأن رايولا يحاول “أن يخلق سباقاً” بين الأندية، فيما أفاد نظيره في مانشستر يونايتد النروجي أولي جونار سولشاير الذي درب اللاعب سابقاً في مولده، إن “تركيزي منصب على ما أملكه. وكوني عملت سابقاً مع إرلينج، فليس من الجيد بالنسبة لي كمدرب لمان يونايتد بأن أتحدث عن إرلينج”.
ومع عنوان “قنبلة: مينو رايولا ووالد هالاند في برشلونة”، نشرت صحيفة “سبورت” الكاتالونية مقطع فيديو الخميس يظهر رايولا وآلف-إينجه يخرجان من المطار ويصعدان في سيارة.
وكتبت أن “وكيل ووالد مهاجم بوروسيا دورتموند موجودان في برشلونة. هالاند هو المهاجم الذي يريده (الرئيس الجديد-القديم) جوان لابورتا لبرشلونة وسيحاول التوقيع معه هذا الصيف”.
وأشارت الى أن مساعد لابورتا كان في استقبالهما واصطحبهما معه في السيارة.
وأضافت أن هالاند “هو المهاجم الذي اختاره مجلس إدارة جوان لابورتا لتقوية الفريق في سوق الانتقالات (الصيفية). مهاجم بوروسيا دورتموند هو الأكثر طلباً في السوق بأكملها، كما أن فرقاً مثل ريال مدريد وباريس سان جرمان ومانشستر سيتي تتحقق أيضا من وضعه”.
واعتبرت أن “العلاقة الجيدة بين مينو رايولا وجوان لابورتا تجعل نادي برشلونة متفائلاً”.
وأثار ابن العشرين عاماً اهتمام الأندية الكبرى بعد تألقه اللافت في صفوف دورتموند منذ انتقاله اليه في سوق الانتقالات الشتوية عام 2020، وتحديداً في دوري ابطال اوروبا حيث سجل 20 هدفا في 14 مباراة منذ بدايته في المسابقة في سبتمبر 2019 مع فريقه السابق مولده، ليصبح أسرع لاعب يصل الى هذا الرقم (مقارنة بعدد المباريات) وأصغرهم سناً.
كما سجل المهاجم السابق لمولده وريد بول سالزبورغ النمسوي 21 هدفاً في 21 مباراة خاضها في الدوري الألماني هذا الموسم و33 في 31 مباراة ضمن جميع المسابقات.
وبعد الانتهاء من زيارة العملاق الكاتالوني انتقل وكيل الأعمال والوالد الى الخصم اللدود ريال مدريد حيث زارا مركز التمارين في فالديبيباس وتحدثا مع المديرين الرياضيين في النادي الملكي، لكنهما لم يجتمعا بالرئيس فلورنتينو بيريس.
وبعد اجتماعين استغرق كل منهما بين ثلاث وأربع ساعات، غادر الرجلان من دون أن يصدر عنهما بطبيعة الحال أي انطباع عن هاتين الزيارتين “السريتين”.

برشلونة والعائق المالي

أظهر برشلونة اهتماماً كبيراً بالمهاجم لكن الوضع الاقتصادي للنادي حساس للغاية: يجب على “بلاوجرانا” سداد ديون تتجاوز المليار يورو على المدى الطويل.
والسيناريو المثالي للنادي الكاتالوني هو بقاء هالاند لموسم آخر في دورتموند، وبذلك سينخفض سعره من 150 مليون يورو الى 75 مليوناً بحسب الصحافة الكاتالونية.
وسيكون من الضروري أيضاً أن يأخذ برشلونة في عين الاعتبار إضافة قرابة 40 مليون يورو كعمولة لرايولا ووالد هالاند وفقاً للتلفزيون الكاتالوني “تي في 3″، كما حصل لدى انتقاله من سالزبورغ الى دورتموند في يناير 2020 مقابل قرابة 20 مليون يورو.
لكن هل سيتحلى هالاند بالصبر لاسيما في ظل اهتمام أكبر الأندية الإسبانية والإنجليزية بخدماته؟
من الناحية الاقتصادية، لا يستطيع برشلونة القتال حالياً في مواجهة الوضع المالي المتفوق لغريمه ريال، لكن النادي الملكي نفسه وضع نصب عينيه للصيف المقبل التعاقد أيضا مع الهداف الفرنسي الشاب كيليان مبابي من باريس سان جرمان والظهير النمسوي لبايرن ميونيخ الألماني دافيد ألابا.
لذلك، يأمل برشلونة أن يؤدي التعاقد المحتمل مع هذين النجمين الى تعقيد وصول الموهبة النروجية الى القلعة البيضاء.

هل يسير على خطى صديقه أوديغارد؟

الى جانب العامل المالي، يمتلك الناديان الإسبانيان حججاً رياضية مغرية بالنسبة لهالاند، فبرشلونة لديه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يعتبر أحد أفضل اللاعبين في تاريخ اللعبة والذي قد يبقى في النادي لما بعد انتهاء عقده في 30 يونيو المقبل بعد عودة لابورتا الى رئاسة النادي.
والأمر نفسه ينطبق على ريال الذي يملك في صفوفه موهبة نروجية أخرى بشخص مارتن أوديجارد المعار حالياً لأرسنال الإنجليزي، والذي يعتبر من الأصدقاء المقربين لهالاند.
بداية مشوار “الوحش” تشبه أيضا مسيرة مواطنه، فهو تلقى بين أواخر 2014 وأوائل 2015 دعوة لزيارة منشآت برشلونة وليفربول، وقد تمرن ليومين مع بايرن ميونيخ تحت قيادة مدرب مانشستر سيتي الحالي الإسباني بيب جوارديولا.
كما أجرى أوديجارد اختباراً في أياكس أمستردام الهولندي قبل أن يختار الانضمام لريال مدريد.
وقبل بدء هذه الجولة بين برشلونة وريال مدريد الخميس، ثم على الأندية الإنكليزية مانشستر سيتي وجاره يونايتد وليفربول وتشلسي الجمعة، أخرج العملاق البافاري بايرن ميونيخ نفسه من السباق على خدمات هالاند.
ورداً على سؤال لصحيفة “سبورت بيلد” عن امكانية انتقال هالاند الى بايرن، فوجىء الرئيس التنفيذي للنادي البافاري كارل هاينتس رومينيغه وتساءل الأربعاء “من أين تأتي هذه الشائعات؟ لا أعرف. يمكنني أن أقول شيئاً واحداً فقط: لدينا أفضل لاعب كرة قدم في العالم في هذا المركز. (البولندي المصاب حالياً) روبرت ليفاندوفسكي مرتبط معنا بعقد حتى عام 2023”.
أين سيلعب إرلينغ هالاند الموسم المقبل؟ هو السؤال اللغز حتى الآن، لكن بدأت العناصر الأولى تتكشف في ظل المقاربة المفتوحة التي يعتمدها رايولا ووالد اللاعب في مفاوضاتهما.