«صحية» الشورى تتابع توفير لقاحات كورونا ومطالب بتوسيع الفئات المستهدفة

تابعت اللجنة الصحية والبيئية بمجلس الشورى الإحصائيات والأرقام المتعلقة بحالات الإصابة والوفيات من فيروس كورونا في السلطنة، وتؤكد على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية لوقاية أنفسهم وذويهم من الإصابة. كما تابعت اللجنة أعداد الحاصلين على لقاحات التحصين ضد كوفيد 19، وأوصت بضرورة تعزيز الجهود لتوفير عدد أكبر من اللقاحات وتوسيع الفئات المستهدفة من التحصين ليشمل كافة فئات المجتمع خاصة في ظل تزايد أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كوفيد19 خلال الفترة الحالية.
وجاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدوري السادس لدور الانعقاد السنوي الثاني (2020-2021) م من الفترة التاسعة (2019-2023) م برئاسة سعادة هلال بن حمد الصارمي رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة.
وخلال الاجتماع ناقشت اللجنة موضوع توظيف خريجي كلية العلوم الصحية، وبحثت إمكانية التنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لإيجاد حلول مناسبة لاستيعابهم في مؤسسات القطاع الخاص.
واستضافت اللجنة عددا من ممثلي الجمعية الطبية العمانية ومستشفى مسقط الخاص وذلك للاستئناس بآرائهم وملاحظاتهم حول المواد التي ضمها مقترح مشروع قانون حقوق وسلامة المرضى الذي تعكف على دراسته اللجنة حاليا.
كما ناقشت اللجنة مع المكرم الدكتور أحمد بن علي العمري رئيس اللجنة الاجتماعية بمجلس الدولة مقترح تعديل قانون البيئة ومكافحة التلوث الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (114 /2001) خاصة فيما يتعلق بتعزيز الاستثمار البيئي ومكافحة كافة أنواع التلوث.