التغذية القاعدية تحارب فرط الحمضية

برلين، «د ب أ»: قال البروفيسور يورجين فورمان: إن التغذية الغنية بالبروتينات كثيرا ما تؤدي إلى فرط الحمضية بالجسم؛ نظرا لأن عملية التمثيل الغذائي (الأيض) للأغذية الغنية بالبروتينات تتم بشكل حمضي.
وأضاف عالم التغذية الألماني أنه مع التقدم في العمر، بدءا من عمر 30 عاما، تتراجع قدرة الكلى على التخلص من الحمض الزائد، ومن ثم يصاب الجسم بفرط الحمضية. وتتمثل أعراض هذه الحالة في الشعور بالتعب المستمر وآلام بدون سبب واضح، كما تطرأ تغيرات على الجلد والأظافر.
ولمواجهة ذلك، ينصح فورمان بتعديل النظام الغذائي، أي الإقلال من الأغذية الغنية بالبروتينات مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبقوليات، مع الإكثار من الأغذية القاعدية مثل الخضروات والفواكه، خاصة السبانخ والشمر والتين والزبيب والموز.
وبشكل أوقع ينبغي تناول 5 حصص من الخضروات والفواكه يوميا، في حين ينبغي تناول 300 إلى 600 جرام من اللحوم أسبوعيا كحد أقصى، وذلك وفقا لتوصيات الجمعية الألمانية للتغذية.