لجنة الشباب بالشورى تناقش تحديات الاستثمار في المؤسسات الرياضية

ناقشت لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى أمس الرغبة المبداة حول تحديات الاستثمار في المؤسسات الرياضية، حيث استضافت اللجنة خلال اجتماعها عددًا من المؤسسات والشركات المحلية منها شركة الطيران العماني والشركة العمانية للاتصالات، وبنك مسقط، والبنك الوطني العماني، وذلك للاستماع إلى مرئياتهم وملاحظاتهم حول الفرص الاستثمارية والتسويقية في القطاع الرياضي بالسلطنة، والتعرف على تجاربهم ومبادراتهم في مجال رعاية ودعم الرياضة العمانية.
وناقش الاجتماع السابع لدور الانعقاد السنوي الثاني (2020-2021) من الفترة التاسعة للمجلس، الذي ترأسه سعادة يونس بن علي المنذري رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة، أبرز التحديات التنظيمية والتشريعية التي يواجهها الاستثمار في القطاع الرياضي، إلى جانب التحديات المتعلقة بضعف البنية التحتية لمختلف الأنشطة الرياضية ومحدودية الدعم المالي. كما تم الحديث عن التحديات المتعلقة بضعف الهوية التجارية للأندية بالإضافة إلى إشكالات متعلقة بعدم وجود خارطة واضحة للرياضة في السلطنة. كما تم الإشارة إلى التحديات التي تواجه الإعلام الرياضي في السلطنة ودوره المنتظر من خلال وسائل التقنية الحديثة والمجتمعية في مجال التسويق الرياضي.
وتم خلال اللقاء الاستماع إلى تجارب الشركات في رعاية البرامج والهيئات الرياضية. حيث تم اقتراح إنشاء صندوق لدعم وتسويق الأنشطة الرياضية بشراكة ومساهمة من القطاع الخاص تكون ضمن أهدافه إنشاء أكاديمية رياضية تدعم المواهب وتصنع لاعبين موهوبين في مختلف المجالات الرياضية.
من جانب آخر، استعرض اجتماع اللجنة الرغبة المبداة بشأن تطوير الفروسية ومأسسة مجالاتها وربط جهود كياناتها من جهات حكومية واتحاد للفروسية وأندية، بالإضافة إلى مناقشة الرغبة المبداة بشأن ضم تبعية حساب مساهمات شركات الامتياز في التدريب من وزارة الطاقة والمعادن إلى وزارة العمل.