توازن أفضل بين العقل والجسد خلال العمل عن بعد

برلين “د ب أ”:- يعني العمل عن بعد خلال جائحة كورونا أنه لا يمكن للمرء أن يتمتع بذهن صاف، أو بتمرين ساقيه خلال التنقل بين العمل والمنزل، وهو ما يمكن أن يسبب شعورا بالتوتر، وتقلبا مزاجيا مستمرا. كيف يمكن أن يعزز المرء التوازن بين الذهن والجسد في هذا الموقف؟ تقدم اليوجا والتأمل أحد الحلول، بحسب كارين ماتكو، وهي أخصائية نفسية تعد بحثا في هذا الشأن بجامعة كيمنتس للتكنولوجيا في ألمانيا. كما أنها معلمة يوجا أيضا. وتقول ماتكو إن فترات الاستراحة النشطة المتكررة لمدة خمس إلى عشر دقائق يمكن أن تحدث المعجزات فيما يتعلق بتحسين إحساس المرء بالعافية والإنتاجية، وتقترح ثلاثة تمارين بسيطة للقيام بها خلال العمل من المنزل. وضعية الشجرة: وفيها يتم الوقوف على الساق اليسرى وثني اليمنى وتثبيتها على اليسرى. ثم رفع اليدين إلى أعلى والانحناء قليلا إلى الأمام، ثم أخذ نفس عميق عدة مرات على هذه الوضعية. بعد ذلك، يتم تبديل الساقين. إطالة ميريديان: تقول ماتكو إن هذا التمرين هو عامل مثالي للتوان أثناء العمل المكتبي. وفيه يتم الوقوف والقدمان متوازيان ومتباعدان، ثم تشبيك اليدين من خلف الظهر، والذراعان مستقيمان قدر المستطاع وبعيدان الجسم قليلا. ومع الحفاظ على الظهر مستقيما، يقوم المرء بالانحناء ببطء إلى الأمام ثم يأخذ نفسا عميقا عدة مرات. وإذا كنت تستطيع، انحن الآن أكثر إلى الأمام حتى تكون رأسك متدلية فوق الأرض وحرك ذراعيك -وهما لا يزالان متشابكين- فوق رأسك. ابق على هذه الوضع قليلا قبل العودة ببطء إلى الوضع المستقيم.