“معًا لتبقى شواطئنا نظيفة” حملة توعوية في لوى

لوى – عبدالله بن سالم المانعي
نفذت دائرة الشؤون البلدية بولاية لوى حملة التوعية لبقاء شواطئ الولاية نظيفة تحت شعار “معا لتبقى شواطئنا نظيفة”. ودشنت الحملة أمس الأول بحضور هلال بن أحمد الفليتي مدير الدائرة وذلك بالقرب من ميناء الصيد البحري ببلدة نبر. وقد تضمنت الفعالية تثبيت لوحات التوعية على طول الشواطئ مع توزيع نشرات وحقائب توعية على المشاركين مع الأخذ بالاحترازات الوقائية والتباعد الجسدي للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا وتنظيم وضبط الحركة أثناء سير عمل المتطوعين.
وكان من بين برامج الحملة إقامة مسابقة ثقافية بين موظفي الدائرة ومحاضرة عن بعد باستخدام برنامج زووم ركزت على أهمية الشواطئ والدور السياحي الذي تلعبه في حياة أبناء المجتمع. وقد أتت الحملة بهدف تبصير مرتادي الشواطئ بالإبقاء عليها نظيفة بعد أن تفشت في الآونة الأخيرة ظاهرة رمي المخلفات في غير الأماكن المخصصة لها خاصة وأنها تستخدم من جانب شريحة كبيرة بداعي التنزه وممارسة رياضة المشي ولعب الأطفال. وقد شارك في الحملة متطوعون من مؤسسات حكومية وأخرى خاصة ومختصون بقسمي الصحة الوقائية والتوعية والاعلام ومعنيون بدائرة التوعية والإعلام ببلدية شمال الباطنة.