السلطنة تشارك في المنتدى العربي للتنمية المستدامة

جلسات حوارية تستعرض مسار التنمية وطرق التصدي للجائحة

يشارك جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة في المنتدى العربي للتنمية المستدامة والذي تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالأمم المتحدة، تحت شعار “إسراع العمل نحو خطة عام 2030 -ما بعد كوفيد19-“؛ وذلك خلال الفترة (29-31) مارس 2021م والمنطلق من العاصمة اللبنانية بيروت عبر تقنية الاتصال المرئي ، بمشاركة دولية واسعة ومتنوّعة من مختلف الجهات الفاعلة في التنمية، من الأوساط الحكومية والبرلمانية والأكاديمية، وشركات القطاع الخاص، والهيئات الحكومية الدولية والإقليمية، ومنظمات المجتمع المدني والشباب.
وتأتي مشاركة جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة في المنتدى من خلال تقديم ورقة عمل تتناول دور الأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة في الرقابة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، في ضوء ما تتمتع به تلك الأجهزة من دور محوري في تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، فضلاً عن تسليط الضوء على النتائج الرئيسية المستخلصة من عمليات تدقيق الجاهزية التي نفذتها بعض أجهزة الرقابة والمحاسبة بالدول العربية.
ويتضمن جدول أعمال المنتدى خلال أيام انعقاده عدة محاور رئيسية تتناول تسريع العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في سياق التعافي من أزمة كوفيد19، ومناقشة المجالات المتخصصة وذات الأولوية، بالإضافة إلى الجلسات الحوارية التي تستعرض مسار التنمية المستدامة، وتأثير جائحة (كوفيد 19) على تحقيق أهدافها وخاصة تلك المتعلقة بالقضاء على الفقر وتحقيق الأمن الغذائي، وكذلك تعزيز النظم الصحية في المنطقة العربية، إلى جانب مناقشة الطرق الفعالة للتصدي للجائحة التي أصبحت أحد معوقات تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتدى العربي للتنمية المستدامة والذي تنظمه في كل عام اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا ) بالتعاون مع جامعة الدول العربية ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى العاملة في البلدان العربية؛ هو محفل لاستعراض أولويات التنمية المستدامة على نطاق المنطقة العربية، ومناقشة التقدم المحرز، واستعراض تجارب البلدان، والتوصّل إلى موقف يصل عبره صوت المنطقة إلى المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول التنمية المستدامة، ويتوخى المنتدى نهج الشمول والمشاركة في متابعة خطة عام 2030 واستعراض التقدّم في تنفيذها.