إعادة السفينة العالقة في قناة السويس للاتجاه الصحيح

القاهرة (أ ف ب) – أعلن رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع الإثنين تغيير اتجاه حاملة الحاويات العالقة في القناة “بنسبة 80%” بعد أن نجحت قاطرات عملاقة في تعويمها جزئيا، متوقعا اعادة فتح الممر المائي أمام حركة الملاحة خلال الساعات المقبلة.
وأفاد رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع في بيان صباح اليوم عن “بدء تعويم سفينة الحاويات البنمية بنجاح بعد استجابتها لمناورات الشد والقطر”.
وأوضح أنه “تم تعديل مسار السفينة بنسبة 80% وابتعاد مؤخرة السفينة عن الشط بمسافة 102 مترا بدلا من 4 أمتار”.
وأضاف ربيع أنه “من المقرر استئناف المناورات مرة أخرى مع ارتفاع منسوب المياه (في القناة) الى أقصى ارتفاع له اعتبارا من الساعة الحادية عشرة والنصف (التاسعة والنصف تغ) ليصل الى مترين بما يسمح بتعديل مسار السفينة بشكل كامل لتصبح في منتصف المجرى الملاحي”.
وأكد رئيس هيئة قناة السويس أنه “سيتم استئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بمجرد تعويم السفينة بشكل كامل وتوجيهها” الى منطقة الانتظار لفحصها فنيا.
من جهتها أعلنت شركة “شوي كيسن” المالكة لحاملة الحاويات البالغة زنتها أكثر من مئتي ألف طن، أن السفينة “عالقة بزاوية 30 درجة نحو القناة” لكنه بات بوسعها التحرك بهامش أكبر.
وأكد متحدث باسم الشركة لم يذكر اسمه أن السفينة “استدارت” لكنها “ليست عائمة بعد”، مشيرا إلى أن مقدمها تضرر حين علقت في القناة لكنه “لم تتم معاينة أي أضرار إضافية”.
وذكر رئيس هيئة قناة السويس أن مناورات الشد بدأت فجر الاثنين لتعويم السفينة “بواسطة 10 قاطرات عملاقة تقوم بالعمل من أربعة اتجاهات مختلفة”، مؤكدا وصول القاطرة الهولندية +إيه بي إل غارد+ مساء الأحد ومشاركتها “في جهود تعويم السفينة”.
وابتعدت مؤخرة السفينة عن الضفة الغربية للقناة، بحسب ما أظهر موقعا “فيسل فايندر” و”ماي شيب تراكينغ” لرصد حركة السفن فجر الإثنين، وهو ما أكده مصدر في قناة السويس لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه.
وجنحت سفينة الحاويات “إم في إيفر غيفن”، التي يزيد طولها عن طول أربعة ملاعب لكرة القدم، بالعرض في مجرى قناة السويس صباح الثلاثاء فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين في المجرى المائي البالغ الأهمية.
وكانت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا.
وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل.
وقال ربيع الأحد في تصريح لقناة العربية الأحد إن 369 سفينة تنتظر الآن عبور القناة في الاتجاهين.
وتسبّب تعطّل السفن بتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى.

خسائر كبيرة

وأشار تقرير لشركة أليانز للتأمين إلى أن اليوم في تعطّل نقل البضائع، نتيجة وقف الملاحة بالقناة، “يكلّف التجارة العالمية من 6 إلى 10 مليارات دولار”.
وقالت شركة “لويدز ليست” إنّ الغلق يعيق شحنات تقدر قيمتها بنحو 9,6 مليار دولار يوميًا بين آسيا وأوروبا.
وأشارت “لويدز ليست” إلى أن “الحسابات التقريبية” تفيد بأن حركة السفن اليومية من آسيا إلى أوروبا تُقّدر قيمتها بحوالي 5,1 مليار دولار ومن أوروبا إلى آسيا تُقّدر بنحو 4,5 مليار دولار.
ومن جهته قدّر ربيع السبت الخسائر اليومية لقناة السويس بسبب تعطل الملاحة ما بين 12 و14 مليون دولار.
والسبت أعلنت وزارة النفط السورية أنها تعمد إلى “ترشيد توزيع الكميات المتوفرة من المشتقات النفطية” لتجنّب انقطاعها، بعدما تأخر وصول ناقلة كانت تحمل النفط ومشتقات نفطية إلى البلاد بسبب تعطّل حركة عبور قناة السويس.
وأعلنت وكالة الصحة الحيوانية في رومانيا السبت أن 11 سفينة محمّلة بالماشية تأثرت بتعطّل حركة عبور القناة. وحذّرت منظمة “أنيمالز إنترناشونال” غير الحكومية من “مأساة” محتملة تهدد نحو 130 ألف حيوان.
إلا أن وزارة الزراعة المصرية أفادت في بيان نشر على صفحة الوزارة على موقع فيسبوك أنها قررت إرسال فرق خدمات بيطرية وتقديم الأعلاف لها على ظهر السفن “حفاظا على صحة هذه المواشي القادمة من أوروبا إلى الأردن والسعودية”.