141 قتيلا حصيلة جديدة لهجمات شنّها مسلحون بالنيجر

نيامى – (أ ف ب) – ارتفعت حصيلة ضحايا الهجمات المسلّحة التي شنّها مسلحون الأحد الماضي ضد قرى في النيجر إلى 141 قتيلا، على ما أعلنت الحكومة أمس.
وكانت الحصيلة الأخيرة تشير إلى مقتل 137 شخصا في الهجمات المسلحة الأكثر دموية في النيجر منذ سنوات والتي وقعت في منطقة تاهوا القريبة من الحدود مع مالي.
وقال وزير داخلية البلاد ألكاشي الهدا بعد زيارة إحدى القرى الجمعة “التقينا السكان ضحايا هذه الهجمات الهمجية حيث قتل رجال ونساء وأطفال”.
وأفاد خلال مقابلة بثّها التلفزيون الرسمي أنّ هذه الهجمات قد تشكل “مخاطر كبيرة لحصول نزاع بين المجتمعات في هذه المنطقة”.
وكان مسؤول محلي أفاد في وقت سابق أن “مسلحين وصلوا على متن دراجات نارية وأطلقوا النار على كل شيء يتحرك”.
والمناطق المستهدفة تقع في منطقة تاهوا القريبة من تيلابيري وكلاهما قريبتان من الحدود مع مالي.
ومنطقة تيلابيري تقع في منطقة معروفة بـ”الحدود الثلاث” عند تخوم النيجر ومالي وبوركينا فاسو التي تتعرض بانتظام لهجمات المسلحين.