أمسية صحفية عربية بجمعية الصحفيين العمانية تستعرض التجارب

الصحافة العمانية أثرت في المشهد الصحفي العربي بالاتزان والاعتدال

مسقط –
نظمت جمعية الصحفيين العمانية ممثلة في اللجنة الثقافية بمقرها بمرتفعات المطار في افتتاحية استديو الجمعية الجديد، عبر بث مباشر لتطبيق (زووم)، أمسية إعلامية «أولى» بعنوان «تجربة الصحفيين العرب في صياغة المشهد الصحفي والإعلامي بالسلطنة»، بمشاركة عدد من رؤساء المؤسسات الصحفية والإعلامية ورؤساء تحرير الصحف في الوطن العربي، الذين عملوا في السلطنة وساهموا بأقلامهم وأفكارهم في صياغة المشهد الصحفي والإعلامي العماني منذ بدايات النهضة المباركة، وهم: الدكتور مجدي العفيفي الصحفي بكل من جرائد الوطن وعمان والشبيبة سابقا ورئيس تحرير الأخبار الثقافية المصرية، وعبدالله حسن مؤسس القسم الاقتصادي بجريدة عمان ورئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وفتحي سند الصحفي بجريدة عمان سابقا ورئيس تحرير الأخبار الرياضية ورئيس قناة نادي الزمالك المصرية، وأحمد أنور الصحفي بجريدة الوطن سابقا ومراسل إذاعة بي بي سي البريطانية بمسقط ورئيس تحرير جريدة الوفد المصرية.
وتشكل الأمسية التي أدارها سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس الجمعية، والتي انطلقت من عدة محاور بما في ذلك تشكل المشهد الصحفي العماني منذ بدايات التأسيس في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وانتهاج السلطنة لخط الاتزان والاعتدال الصحفي، بالإضافة إلى التأثير المباشر للصحافة العمانية على المواطن والتقرب منه وما خرج به الصحفيون العرب في هذا الشأن، ومساهمتها في إثراء المشهد الصحفي في الوطن العربي وتكريس المصداقية والاعتدال في الطرح والتعامل مع المحيطين العربي والدولي باتزان، وتناولها للأحداث التي وقعت دون مبالغة أو تهويل.
وقد أجمع المشاركون في الجلسة أنهم جميعا أتيحت لهم الفرصة بأن يكونوا في مواقع قيادية في الصحافة المصرية لدى عودتهم من السلطنة، بفضل التجارب التي كانوا يتمتعون بها خلال العقدين الذين عاشوهما في السلطنة، وأن هذه التجربة جعلتهم في مواقع متقدمة كرؤساء تحرير كبريات الصحف المصرية التي تشكل الرأي العام في مصر والعالم العربي.