السفيرة الأمريكية في بيروت: حان الوقت لتشكيل الحكومة اللبنانية وتنحية الخلافات الحزبية

بيروت- رويترز: دعت السفيرة الأمريكية في بيروت أمس السياسيين اللبنانيين إلى تنحية خلافاتهم جانبا لإنقاذ البلاد من أزماتها العديدة، وذلك بعد أشهر من الخلافات التي تحول دون التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة جديدة.
وانضمت السفيرة الأمريكية دوروثي شيا لمجموعة من المسؤولين الغربيين الذين يحثون الزعماء المنقسمين على الاتفاق على حكومة جديدة تعالج الانهيار الاقتصادي في لبنان والذي يمثل أسوأ أزمة تشهدها البلاد منذ عقود.
وقالت في تصريحات بعد لقائها بالرئيس اللبناني ميشال عون “بعد ما يقرب من ثمانية أشهر من دون حكومة كاملة الصلاحيات… ألم يحن الوقت للتنازل عن المطالب؟ وللبدء في تقديم تنازلات؟”.
وتقوم حكومة حسان دياب التي استقالت بعد انفجار ضخم في مرفأ بيروت في أغسطس بتصريف الأعمال.
وسعد الحريري رئيس الوزراء المكلف بتشكيل حكومة جديدة منذ أكتوبر تشرين الأول على خلاف مع عون بشأن اختيار الوزراء. وتصاعد الخلاف بينهما بعد أن انتهى اجتماع لبحث الحكومة الجديدة هذا الأسبوع باستهجان علني.
وقالت شيا “في الوقت الراهن هناك حاجة لزعماء شجعان مستعدين لتنحية خلافاتهم الحزبية جانبا والعمل معا على إنقاذ البلاد من الأزمات المتعددة ومداواة الجروح التي تعاني منها”.
وتصاعدت الأزمة المالية في الأسابيع القليلة الماضية مع خسارة الليرة اللبنانية نحو 90 بالمئة من قيمتها وسد المحتجين للطرق الرئيسية وإغلاق المتاجر.وكرر البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي أمس دعوته لتجاوز الخلافات وإنقاذ لبنان واللبنانيين.