بلينكن: لن نرغم حلفاءنا على الاختيار بين الولايات المتحدة والصين

انقرة لواشنطن: شراء إس-400 الروسية “صفقة منتهية”

عواصم – (وكالات): اعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال اجتماع امس الأربعاء مع نظرائه في حلف شمال الأطلسي أن واشنطن تعتبر الصين تهديدا للأمن المشترك لكنها لن ترغم حلفاءها على الاختيار “بين الولايات المتحدة والصين”.
وقال في ختام الاجتماع “نعلم أن لحلفائنا علاقات معقدة مع الصين لن تتطابق دائما مع علاقاتنا ولن ترغم الولايات المتحدة حلفاءها على الاختيار -بيننا وبينهم-“.
وأضاف “لا شك أن تصرف الصين يهدد أمننا وازدهارنا المشتركين. لكن ذلك لا يعني أن الدول لا يمكنها أن تعمل مع الصين عندما يكون ذلك ممكنا. الولايات المتحدة ستفعل ذلك. لا يمكننا ألا نفعل ذلك، خصوصا على صعيد تحديات مثل التغير المناخي وسلامة الصحة”.
وأضاف أن واشنطن تريد العمل مع شركائها “لردم الهوة في قطاعات مثل التكنولوجيا والبنى التحتية التي تستغلها الصين لممارسة ضغوط إكراهية”.
ويشكل كلام بلينكن تحولا رئيسيا في سياسة الولايات المتحدة مقارنة مع دونالد ترامب الذي كان يضغط كثيرا على حلفاء واشنطن لاعتماد نهج أكثر صرامة مع بكين.
من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه أبلغ نظيره الأمريكي امس الأربعاء بأن شراء أنقرة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 “صفقة منتهية”، أي أنها تمت بالفعل وباقية، وأضاف أن أعضاء حلف شمال الأطلسي يحتاجون لخارطة طريق لحل خلافاتهم.
ويدور خلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن قضايا من بينها سوريا، وحقوق الإنسان، ومنظومة الدفاع الجوي إس-400 التي فرضت الولايات المتحدة بسببها عقوبات على تركيا واستبعدتها من برنامجها للطائرات المقاتلة إف-35.
وقال جاويش أوغلو للصحفيين في بروكسل عقب أول لقاء مباشر مع بلينكن بعد توليه المنصب “فيما يتعلق بمنظومة إس-400، ذكّرناهم مرة أخرى بالسبب الذي جعل تركيا تقدم على شرائها، وأكدنا مجددا أن تركيا اشترتها وهي صفقة تمت بالفعل”.
ووصف جاويش أوغلو المحادثات بالبناءة وقال إن أنقرة تريد تلبية احتياجاتها الدفاعية المستقبلية بشكل أساسي من الحلفاء في حلف شمال الأطلسي، وأقر بأن هناك حاجة لمواصلة بحث الأمور المختلف عليها مع واشنطن.
وقال “ربما نناقش هذه الأمور والخطوات المستقبلية التي ستتخذ بشأن موضوعات استراتيجية عبر تشكيل مجموعة عمل ثنائية”. وأضاف “نحتاج للعمل على خارطة طريق”.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن “حث تركيا على عدم الإبقاء على منظومة إس-400”. ورفضت واشنطن مرارا أن تناقش منظومة إس-400 عبر مجموعة عمل.
وقالت وزارة الخارجية إن الوزيرين ناقشا محادثات سلام بشأن أفغانستان مخطط لها في إسطنبول الشهر المقبل.
وقالت أنقرة إنها تريد علاقات أفضل مع واشنطن في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن لكن لم يتحدث رئيسا البلدين معا بعد.