3.8 مليون ريال إجمالي أرباح شركات التأمين التكافلي في 2020

تواصل استثمارها في التكنولوجيا وتعزيز كفاءة عملياتها –

كتبت – شمسة الريامية –

أبدت الشركات العاملة في التأمين التكافلي تفاؤلها في العام الحالي بتحقيق أرباح جيدة مع البدء في تطبيق التأمين الصحي الإلزامي وعودة أسعار النفط في الارتفاع، ولكن في الوقت نفسه اعتبرت عام 2021 مليئا بالتحديات نتيجة تأثير جائحة كورونا على سوق الائتمان والقطاعات الاقتصادية غير النفطية بشكل عام.
وأكدت على مواصلة استثماراتها في مجال التكنولوجيا، وزيادة رقمنة وأتمتة عملياتها، إضافة إلى تعزيز كفاءة عملياتها والحفاظ على محفظة استثمارية متوازنة.
وقد حققت الشركتان العاملتان في التأمين التكافلي المدرجتان بسوق مسقط للاوراق المالية وهما «المدينة تكافل» و«تكافل عمان» أرباحا خلال العام الماضي بلغت 3.892 مليون ريال عماني.
وبدأت ممارسة التأمين التكافلي في السلطنة مطلع 2014 من قبل شركة المدينة تكافل بعد حصولها على الموافقة من قبل الهيئة العامة لسوق المال، فيما صدر قانون التأمين التكافلي في مارس عام 2016.
وقالت المدينة تكافل: بالرغم من ارتفاع أسعار النفط إلا أن عام 2021 مليئا بالتحديات نتيجة الضغوطات التي تفرضها جائحة كورونا، وستظل مشكلة سوق الائتمان والتدفقات النقدية أكبر تحدي لمعظم القطاعات ليس فقط على مستوى السلطنة وإنما على الصعيد العالمي، مشيرة إلى أن تعافي قطاع الطيران والسياحة يحتاج له وقت طويل مما يؤثر على العائدات غير النفطية.
وتركز المدينة تكافل خلال العام الجاري على تقديم خدمة جيدة لزبائنها من خلال الابتكار في عملياتها، كما تسعى لتحقيق نمو مستدام وأرباح تشغيلية عن طريق الاكتتاب المنضبط وكفاءة العمليات والتخطيط المركز للمبيعات.
وبلغ إجمالي أرباح الشركة في العام الماضي 1.8 مليون ريال مقارنة بـ1.2 مليون ريال عماني في نهاية 2019 مسجلة بذلك ارتفاعًا 51%، كما حققت نموا في فائض الاكتتاب بلغ 19% نتيجة الاكتتاب الحكيم والإدارة الفعالة للمخاطر والمطالبات والمدعومة بترتيبات عالية الجودة على مستوى عالمي لإعادة التأمين.
وأوضحت الشركة استمرارها في حفاظها على محفظة متوازنة في جميع المجالات، وتعزيز تجربة الزبائن من خلال مواصلة الكفاءة العملية، والتحول السريع، والخبرة المهنية، واعتماد أفضل الممارسات الدولية في عمليات التأمين.
وفيما يتعلق بالاستثمارات، فقد تمكنت المدينة تكافل من تحقيق نمو بنسبة 5% بالرغم من انخفاض قيمته إلى 572 ألف ريال عماني على الأسهم وتقييم العقارات، أما إجمالي الدخل الاستثماري (لحملة الوثائق والمساهمون) بلغت 1.06 مليون ريال عماني مقارنة بـ1.01 مليون ريال عماني في 2019 ويعود ذلك بشكل أساسي إلى تنويع محفظتها الاستثمارية عبر فئات الأصول المختلفة.
وتركز تكافل عمان على إيجاد محفظة متنوعة من مخاطر التأمين مثل التأمين على الحياة والتأمين الصحي، حيث تستحوذ أعمال التكافل على الحياة 38% من أعمال التأمين، أما التأمين الصحي 66%، والتأمين على المركبات فـ17%.
وحققت الشركة ربحا 2.092 مليون ريال عماني في العام الماضي، حيث بلغ الربح حسب بيانات دخل المساهمين بـ2.030 مليون ريال عماني بنهاية العام الماضي مقارنة بـ3.076 مليون ريال عماني في 2109، بينما بلغ الفائض لحملة الوثائق 3.048 مليون ريال عماني، أما المصاريف فقد وصلت 3.192 ريال عماني مقارنة بـ2.833 مليون ريال عماني في 2019، في حين بلغت إجمالي الاشتراكات 25.248 مليون ريال عماني. وتحتوي محفظة استثمارات الشركة على 75% في ودائع الوكالة، و13% في صكوك متوافقة مع الشريعة الإسلامية، و8% في العقارات، و4% في الصناديق المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. واستطاعت في يناير الماضي من طرح صكوك بقيمة 6 ملايين ريال عماني لتلبية متطلبات الملاءة المالية الناتجة بسبب الزيادة الكبيرة في الأعمال خلال السنوات الخمس الماضية.