المنتخب الوطني يبحث عن النتيجة الإيجابية في تجربته الهندية

كتب – ياسر المنا

يؤدي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مساء الغد  عند الخامسة و45 دقيقة مواجهته الودية الثانية أمام الهند ضمن برنامجه المستمر حاليا في معسكره الخارجي بدبي بعد أن سبق وواجه الأردن في التجربة الأولى الأسبوع الماضي وانتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف.
ستختلف مواجهة المنتخب الوطني كثيرا عن المباراتين اللتين خاضهما المنتخبان في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات مونديال قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023 في الصين.
وسبق أن واجه الأحمر منتخب الهند في عقر داره في عام 2019 ونجح بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف وبهدف وحيد في لقاء الإياب بمسقط تحت قيادة الهولندي كومان وكذلك لعب المنتخب الهندي تحت قيادة مدربه الإنجليزي بوب هاوتون.
وتجمع تجربة اليوم بين الفكر الكروي الكرواتي حين يقود المنتخب الوطني كما هو معروف الكرواتي برانكو فيما يقود منتخب الهند مدرب كرواتي أيضًا إيجور ستيماتش وساهمت معرفة المدربين في إقامة المباراة ويتوقع أن تسهم العلاقة الوطيدة بين برانكو ومواطنه إيجور في الاستفادة من التجربة وفق المعايير والأهداف الفنية المرجوة.
وعقب تجربة الأردن أجرى الأحمر عدة تدريبات ركز فيها الجهاز الفني على الجوانب التكتيكية ومعالجة سلبيات وأخطاء التجربة الأولى وخاصة في تعزيز القوة الهجومية والاستفادة من الفرص المتاحة باللمسة الأخيرة المناسبة التي تحول الفرص إلى أهداف.
ويعد الفوز خيار برانكو اليوم ليسجل أول فوز في مسيرته مع الكرة العمانية بعد أن حالت الظروف الحالية دون مشاركته في أي مباريات رسمية أو ودية خلال أكثر من عام وظل يعتمد على معسكرات قصيرة محلية وتجارب مع المنتخب الأولمبي وبعض أندية دوري عمانتل.
ومن المرجح أن يشارك برانكو بنفس العناصر الأساسية التي شاركت في تجربة الأردن مع بعض التغييرات التي ستتم خلال المباراة بغية إتاحة الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين والوقوف على مستوياتهم الفنية.
وأجرى المنتخب صباح اليوم حصة تدريبية بمشاركة جميع اللاعبين، وتم خلالها مراجعة الطريقة والأسلوب الذي سينتهجه المدير الفني في مباراة الغد، وركز الجهاز الفني على الجوانب التكتيكية والفنية، والتسديد على المرمى، واستثمار الفرص.
وأشاد الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش بمعسكر دبي، كونه المعسكر الخارجي الأول للمنتخب الوطني منذ أن تولى مهمة قيادته الفنية، وأبدى ارتياحه الشديد لانضباط اللاعبين وجديتهم وحماسهم خلال المعسكر، كما أشاد بمستواهم في لقاء الأردن خاصة العناصر الشابة التي تخوض تجربتها الدولية الأولى. من جانبه، أكد مقبول البلوشي مدير المنتخب الوطني أن معسكر دبي حقق أهدافه المرجوة، وقدم شكره وتقديره للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، على ما قدموه من تسهيلات للبعثة، خلال فترة تواجدها. يذكر أن المنتخب يختتم اليوم الخميس معسكره التدريبي في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يأتي ضمن برنامج إعداد الأحمر للتصفيات الآسيوية المزدوجة، كأس العالم بقطر 2022، ونهائيات كأس آسيا في الصين 2023، والتي ستقام بنظام التجمع في دولة قطر، ابتداء من 7 يونيو 2021.
وكان برانكو إيفانكوفيتش المدير الفني للأحمر، قد أعلن عن قائمة ضمت 26 لاعبا للمشاركة في المعسكر الإعدادي، واستهل المنتخب تدريباته في معسكر قصير بمحافظة مسقط في الثامن من مارس الجاري، استمر لثلاثة أيام، ثم غادر إلى إمارة دبي في معسكر خارجي يستمر حتى ال25 من الشهر الجاري، يخوض خلاله مباراتين وديتين أمام المنتخب الأردني الشقيق وانتهت بالتعادل السلبي، وأمام المنتخب الهندي ستلعب بعد غد.
ومن المقرر أن تعود بعثة المنتخب إلى السلطنة غدا الجمعة ونظرا للإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا، سيتعين على البعثة دخول الحجر المؤسسي لمدة 7 أيام، بعدها ينتظم اللاعبون مع أنديتهم لخوض منافسات الدوري.
ومن المؤمل، وحسب البرنامج المعد سلفا، سيدخل المنتخب معسكرا تدريبيا عقب إجازة عيد الفطر ويخوض مواجهتين وديتين، يتم التحضير لهما، بعدها يتجه إلى العاصمة القطرية الدوحة من أجل الدخول في معسكر تدريبي للمشاركة في التصفيات المزدوجة. ويستهل الأحمر مبارياته المتبقية في التصفيات الآسيوية المزدوجة بمواجهة المنتخب القطري 7 يونيو، ثم يلتقي المنتخب الأفغاني في ال11 من نفس الشهر، ويختتم مبارياته بلقاء منتخب بنجلاديش في 15 يونيو 2021. الجدير بالذكر أن المنتخب العماني يحتل الترتيب الثاني ضمن المجموعة الخامسة خلف المنتخب القطري.
من جانبه يسعى مدرب الهند لتقديم نفسه بصورة جديدة بعد أن أعلن مدربه إيجور كذلك عن وجوه جديدة في تشكيلة المنتخب المكونة من 35 لاعبًا لخوض المباراتين الودّيتين الدوليتين أمام المنتخب الوطني ومنتخب الإمارات قبل استئناف التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر، وكأس آسيا 2023 في الصين.
واختار المدرب القائمة النهائية من 28 لاعبًا عقب نهائي الدوري الهندي الممتاز في 13 مارس، ولذلك فإن التشكيلة التي سبق أن شاركت أمام المنتخب الوطني في مباراتي التصفيات الآسيوية ستشهد تغييرات كبيرة.
وقال ستيماتش: لقد احتفظنا بـ35 لاعبًا في القائمة كأساس في حالة تعرض أي لاعب للإصابة خلال النهائيات في الدوري الهندي الممتاز لكرة القدم.
وأضاف: لقد كان عامًا صعبًا بالنسبة لنا جميعًا، وأخيرًا، نجتمع كلنا معًا، سيكون من الرائع مقابلة بعض الوجوه الشابة الجديدة والتحقق من مدى إشراق مستقبلنا معهم.
وكانت آخر مرة لعب فيها منتخب الهند أمام المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية في نوفمبر 2019 وخسر بهدف محسن جوهر في اللقاء الذي أقيم على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وقال الكرواتي البالغ من العمر 53 عاما: المباراة أمام عُمان تعني الكثير لكرة القدم الهندية. لقد مرَّ وقت طويل منذ أن لعبنا آخر مرة وهذه فرصة رائعة للتحقق من مستوانا في الوقت الحالي.
من جهة أخرى تلقى الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، نبأ سعيدًا بعودة محمد المسلمي أحد نجوم خط الدفاع إلى التدريبات بشكل فردي، ومن المتوقع أن ينضم للتدريبات الجماعية في نهاية معسكر دبي وتبدو مشاركته اليوم غير مؤكدة. وكان المسلمي قد تعرض للإصابة في التدريبات، وغاب عن مواجهة الأردن الودية التي أقيمت في دبي وانتهت بالتعادل السلبي.