الجامعة الوطنية تستضيف حلقة دراسية حول إدارة النفايات الإلكترونية

مسقط/ نظمت الجماعات الطلابية المهنية بقسم الهندسة الميكانيكية والصناعية في كلية الهندسة بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا حلقة دراسية عبر الإنترنت (عن بعد) حول إدارة المخلفات الإلكترونية، وتم تقديمها عبر الإنترنت من قبل المهندسة كريمة بنت سعود الرئيسية -مديرة المشاريع في الشركة العُمانية القابضة لخدمات البيئة (بيئة)، وحضرها أكثر من 40 عضوًا من الجماعات الطلابية والعديد من الطلاب والموظفين. غطت الحلقة الدراسية العديد من الجوانب ذات الصلة بإدارة النفايات الإلكترونية بما في ذلك المشروعات الراهنة والمستقبلية المتعلقة بمعالجة النفايات الإلكترونية في السلطنة، حيث تم تناول تصنيف أنواع المخلفات الإلكترونية المختلفة والإحصاءات الخاصة بإنتاج النفايات الإلكترونية في السلطنة خلال السنوات العشر الماضية، كما تطرقت المهندسة للطابع الخطر للنفايات الإلكترونية والتحديات التي تنطوي عليها إدارة المخلفات الإلكترونية.
وأعلن البروفيسور أحمد بن حسن البلوشي -عميد كلية الهندسة عن الشروع في حملة نقطة تجميع النفايات الإلكترونية في كلية الهندسة، حيث تسعى الكلية من خلال هذه الحملة الهادفة إلى حث الطلاب والموظفين على إلقاء نفاياتهم الإلكترونية طواعيةً في مكان آمن ومضمون في حرم الكلية، ومن ثم ستضطلع الكلية بمسؤوليتها تجاه تسليم هذه النفايات إلى شركة بيئة لاتخاذ ما يلزم من عمليات التجهيز والمعالجة. وأشار البروفيسور علي بن سعود البيماني -رئيس الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا- إلى أن مثل هذه المبادرات المشتركة من شأنها أن تعزز العلاقات بين الأوساط الأكاديمية والصناعية وتساعد في إيجاد مجتمع مستدام.