قرعة متوازنة لدرع الوزارة لكرة السلة في نسختها الـ 11

أسفرت مراسم قرعة بطولة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب لكرة السلة الحادية عشرة عن مجموعتين متوازنتين، وذلك في المراسم التي اقيمت بمقر الاتحاد العماني لكرة السلة بمبنى اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، بحضور أسعد بن مبارك الحسني أمين السر العام بالاتحاد والمهندس يونس بن خميس الزدجالي رئيس لجنة المسابقات وأعضاء اللجنة وممثلي أندية نزوي والسيب واهلي سداب والبشائر . في بداية القرعة أشاد اسعد بن مبارك الحسني بجهود الجميع في إنجاح مسابقات الاتحاد، وقال: يشارك في القرعة جميع الأندية المشاركة في الدوري وعددها ٧ أندية وهي أندية ( نزوى والسيب وأهلي سداب والبشائر وقريات وظفار وصلالة) حيث تقام البطولة بنظام المجموعتين يتم فيها تقسيم الأندية المشاركة إلى مجموعتين تضم المجموعة الأولى أربع فرق فيما تضم المجموعة الثانية ثلاثة فرق، كما يتم تصنيف الأندية إلى مستويين، يضم المستوى الأول الفرق الحاصلة على المراكز من الأول إلى الرابع حسب ترتيب الدور الأول من دوري عام السلطنة الذي انتهى في 16 مارس الجاري، والمستوى الثاني يضم الأندية من الخامس إلى السابع، حيث يتم توزيع الفرق بالقرعة وفيها يتم توزيع فرق المستوى الأول فريقين في كل مجموعة ، كما يتم توزيع فرق المستوى الثاني فريقين في المجموعة الأولى وفريق في المجموعة الثانية . بعدها أجريت مراسم القرعة بين فرق المستوى الأول ثم المستوى الثاني لتسفر المجموعتين على النحو التالي: ضمت المجموعة الأولى أربعة فرق وهي أندية (نزوى والبشائر وقريات وصلالة) فيما ضمت المجموعة الثاني ثلاثة فرق وهي أندية ( السيب وأهلي سداب وظفار).
بعد نهاية القرعة قال جمعة المحرمي أمين سر نادي السيب: القرعة عادلة والمنافسة بلا شك ستكون قوية وخاصة بين الفرق المقدمة والتي تتنافس حاليا في الدوري وهي أندية البشائر ونزوى والسيب وأهلي سداب. وأضاف بأن المجموعة الثانية التي وقع فيها فريقه مع أهلي سداب مجموعة متقاربة الأداء وستحمل المباريات الكثير من الندية والقوة بيننا وبين فريق أهلي سداب الذي نكن له كل الاحترام والتقدير، موضحا ان السيب يدخل البطولة بهدف التتويج وسيعمل الفريق على تطعيم لاعبيه الشباب بلاعب محترف بإذن الله تعالى.
بينما قال محمد القسيمي المدير الفني بنادي نزوى القرعة متوازنة والمجموعتين سيكون التنافس فيها حاضرا من أجل تصدر الدور التمهيدي، موضحا أن الفرق جميعها مرشحة لنيل اللقب ونزوى سيلعب البطولة من أجل تحقيق اللقب أيضا، لذلك نتوقع أن تكون الإثارة حاضرة في جميع المباريات. وقال محمود أمبوعلي مساعد مدرب نادي البشائر القرعة جيدة وسيكون التنافس حاضرا بقوة وخاصة أننا وقعنا في مجموعة نزوى ومبارياتنا ستكون قوية كون نزوى فريق بطلا وسيسعى لتأكيد حضورهن وفريقنا فريق مكتمل وسنعمل بقوة من أجل انتزاع لقب البطولة لأول مرة في تاريخ النادي. أما سعيد بن أحمد الحبسي مدير فرق السلة بنادي أهلي سداب فقال: القرعة منصفة والتنافس سيكون حاضرا ومحتدما بين الفرق الأربعة المتصدر في ترتيب الدوري العام، ولا شك أن كل مباراة لها حساباتها الخاصة في هذه البطولة، موضحا أن السيب فريق بطل ونحترمه وسنعمل من أجل الفوز باللقب. وتعد بطولة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب من أغلى البطولات في كرة السلة وخصصت الوزارة مبالغ مالية للفائزين الثلاثة الأوائل بتخصيص مبلغ وقدره 20 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأولى حيث يحصل صاحب المركز الأول على 10 آلاف ريال والثاني 6 آلاف ريال والثالث 4 آلاف ريال.