كورونا يسجل مؤشرات مخيفة .. 7 وفيات و728 إصابة في يوم واحد

101.8 ألف شخص تلقوا لقاح ضد «كوفيد-19» و34% بمسقط

كتبت – عهود الجيلانية

سجلت السلطنة اليوم  7 وفيات خلال الساعات الـ24 الماضية ما يرفع إجمالي الوفيات إلى 1629 حالة مثلت ما نسبته 1.08% وهو مؤشر مقلق على تفاقم أزمة الوباء في السلطنة وتفشي الفيروس في المجتمع العماني مرة أخرى وهذا الصعود المخيف جاء مطردا خلال الأسابيع الماضية. كما قفزت حصيلة الإصابات المؤكدة إلى 151 ألفًا و528 حالة بعد تسجيل 728 حالة أمس، وارتفع عدد مرضى «كوفيد-19» الذين ما زالوا في مرحلة العلاج حاليًا إلى 10457 حالة.
وأوضحت وزارة الصحة في بيانها اليوم  تراجع نسبة التعافي إلى 92% بعد تسجيل تعافي 342 حالة أمس ليبلغ العدد الإجمالي 139 ألفًا و442 حالة.
وارتفع عدد الحالات المنومة بالمؤسسات الصحية إلى 356 حالة منها 72 حالة استدعت ظروفها الصحية التنويم بالمستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية و104 آخرون منومون بغرف العناية المركزة.
ومن جانب آخر تشير وزارة الصحة إلى إقبال المواطنين والمقيمين من الفئات المستهدفة بالحملة الوطنية للمرحلة الأولى من التحصين بلقاح «كوفيد-19» حيث ارتفع عدد المطعمين إلى 101818 شخصا، منهم 3402 تلقوا التطعيم خلال الـ24 ساعة الماضية.
وتصدرت محافظة مسقط الأعلى إقبالا في أخذ اللقاح المضاد لـ«كوفيد-19» حيث بلغ عدد المطعمين 34946 شخصا شكلوا من الإجمالي 34.3%، أما بمحافظة البريمي فقد بلغ عددهم 3132 شخصا، في حين أخذ اللقاح بمحافظة الداخلية حوالي 11354 شخصا، كما سجل إجمالي عدد المطعمين بشمال الباطنة رقما مرتفعا حيث إن هناك إقبالا في تلقي اللقاح بـ14177 شخصا، وبشمال الشرقية بلغ عددهم 4832 شخصا.
أما محافظة الوسطى فقد تلقى التطعيم ما يقارب 729 شخصا، وبمحافظة مسندم 3910 أشخاص، وتلقى 6859 شخصا بمحافظة الظاهرة، وبمحافظة ظفار 5524 شخصا، كما بلغ عدد المطعمين بمحافظة جنوب الباطنة 9718 شخصًا وهناك 6637 بمحافظة جنوب الشرقية. وبعد تدشين وزارة الصحة رسميًّا حملة للتحصين ضد «كوفيد-١٩» بمحافظة مسندم، وسيشمل التطعيم باللقاحات المُضادة لفيروس كورونا المواطنين في المحافظة كافة للفئات العمرية من ١٨ سنة فأعلى، حيث تستهدف الحملة أبناء محافظة مسندم العمانيين في الفئة العمرية المحددة والذي يبلغ عددهم أكثر من 19.5 ألف نسمة وحتى أمس تم تطعيم أكثر من 3.9 ألف شخص.
ويتوقع أن تشهد الحملات الميدانية للتحصين ضد فيروس كورونا والتي تنفذها المؤسسات الصحية الموزعة في محافظات السلطنة أقبالًا كبيرًا من قبل المواطنين لأخذ جرعة اللقاح وذلك بعد التأكد من مأمونية اللقاحات التي تستخدمها السلطنة ورفع مستوى الوعي المجتمعي بضرورة أخذ اللقاح لحماية الشخص لنفسه وللآخرين.
ومع الزيادة اليومية في عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في السلطنة يستدعي الوضع التقيد أكثر باتباع الإجراءات الوقائية للحد من تفشي الفيروس من خلال المحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو استخدام المعقم الكحولي المعتمد، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، وتجنب الزيارات العائلية، وارتداء الكمامة، وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة والالتزام التام بالعزل الصحي في حالة وجود أعراض أو مخالطة.