فيينا تطلق معرضًا عن الرسام جوزيف بويس في ذكرى ميلاده المائة

فيينا- “د.ب.أ”: تطلق فيينا أول معرض خلال عام من فعاليات تكريم لرسام الفن الطليعي الألماني جوزيف بويس الذي كان سيبلغ المائة عام في مايو المقبل، بمعرض يركز على طبيعة أعماله الواعية بيئيا والناشطة اجتماعيا.
واعتبارا من مارس، يعرض “متحف بيلفيدر 21 ” 64 عملا من أعمال بويس في معرض ” Joseph Beuys. Think. Act. Convey. “.
والمتاحف مفتوحة حاليا في النمسا وهناك قيود سلامة جراء الجائحة، ولهؤلاء غير المتواجدين في المنطقة هناك معرض سوف يتاح أيضا كجولة افتراضية عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمتحف.
ويأتي المتحف بين عدد من المعارض المعتزمة العام الجاري في أوروبا لإحياء ذكرى أعمال بويس الرائدة.
وفي فيينا، سوف تلقي بعض المعروضات الضوء على مدى قدرة أعمال بويس في الحفاظ على صلتها بالمواضيع التي طرحتها وربما حتى مناقشات اليوم البيئية بشأن تفاعل المواد الطبيعية والتكنولوجيا.
وفي 12مايو 2021، كان الرسام الألماني الاستثنائي سيبلغ مائة عام. وكان قد توفى في يناير عام 1986 جراء فطريات في رئتيه.
ولدى المتاحف في ألمانيا والنمسا خطط كبيرة لعام :2021 عام بويس. فهناك 20 مؤسسة في ولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية وحدها وكذلك متاحف عدة في برلين وشتوتجارت وغيرها من المدن خصصت معارض للاحتفال بأرث الرسام.