جمعية العود تواصل تنفيذ برنامجها التدريبي في العزف

في إطار حرصها لتنفيذ برامجها التدريبية تواصل وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة بالجمعية العُمانية لهواة العود في استمرارية تنفيذ الدورة التدريبية في أساسيات العزف على آلة العود للهواة من الذكور، والتي بدأت بتاريخ 18 يناير بمقر الجمعية ومن ثم تم تنفيذها عن بعد، وذلك بعد قرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد بمنع التجمعات، ويقوم بتدريب المشاركين في هذا البرنامج خالد التويجري مدرب عود بالجمعية، حيث تم تقسيم المشاركين وعددهم 26 مشاركًا إلى مجموعتين ويتم تقديم الدروس عبر برنامج زووم بواقع يومين في الأسبوع.
واشتمل برنامج الدورة على جانبين نظري وعملي حيث يتم في الجانب النظري تقديم دروس في القواعد العامة للموسيقى مثل قراءة النوتة ومعرفة الأزمنة الإيقاعية وأشكالها وأسماء النغمات والسلالم والمقامات والمسافات بين النغمات، وفي الجانب العملي يتم فيه التدريب على 4 مقامات وقوالب موسيقية وهي مقام العجم ومقام الراست ومقام البياتي ومقام النهاوند، ويأتي التدريب على هذه المقامات لأنها تعتبر من أساسيات الموسيقى العربية وهي مهمة لأي فنان سواء كان عازفًا مبتدئًا أو مغنيًا حتى يتمكن من تمييز المقامات عند سماع أي مقطوعة والعزف الصحيح لها.
تهدف الجمعية من تقديم هذا البرنامج التدريبي السنوي إلى صقل مهارات المشاركين حيث إن البرنامج يختص بتعليم هواة آلة العود على مبادئ العزف الصحيحة ونظريات الموسيقى العربية عبر تعليم قراءة النوتة والمقامات الموسيقية وبعض القوالب الفنية وتدريبهم على المقامات والدواليب الموسيقية وأيضا تمكين الموهوبين من العزف على آلة العود وتعلم نظريات الموسيقى وإجادة كتابة وقراءة النوتة الموسيقية (الصولفيج).