حيا للمياه تحقق إنجازًا قياسيًا بتسجيل 30 مليون ساعة عمل بدون حوادث مضيعة للوقت

حققت حيا للمياه بنهاية شهر فبراير 2021 إنجازًا قياسيًا جديدًا يضاف إلى سلسلة إنجازاتها وذلك بتسجيل 30 مليون ساعة عمل بدون حوادث أو اصابات مضيعة للوقت.
ويأتي هذا الإنجاز ليؤكد التزام الشركة الراسخ بمعايير السلامة والصحة المهنية والحفاظ على صحة وسلامة الموظفين بها والمقاولين المتعاقدين معها وحرصها على توفير بيئة عمل خالية من المخاطر التي تؤدي إلى الحوادث والإصابات.
وفي هذا الصدد أعرب سليمان بن خميس القاسمي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لحيا للمياه عن سعادته لتحقيق هذا الإنجاز، مقدمًا في الوقت نفسه الشكر لجميع الموظفين والمقاولين لدى الشركة لإسهامهم المباشر في هذا الإنجاز، وحاثًا الجميع على الاستمرار ببذل المزيد من أجل ضمان بيئة عمل آمنة وصحية.
وقال حمد بن خلفان الغيثي مدير أول الجودة والصحة والسلامة والبيئة: إن صحة وسلامة الموظفين والمقاولين لدى حيا للمياه تأتي دائما على رأس أولويات العمل، وأن تحقيق هذا الإنجاز يترجم ثقافة الصحة والسلامة التي تتبناها الشركة ويعكس نجاح الجهود الدؤوبة التي تبذلها الشركة وكفاءة خطط العمل المعمول بها للحفاظ على صحة وسلامة الموظفين والمقاولين المتعاقدين معها، وأن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا الدعم المستمر من الإدارة التنفيذية والموظفين والمقاولين الذين لعبوا دورًا مهمًا في تحقيق هذا الإنجاز المتميز، من خلال التزامهم التام بتعليمات الصحة والسلامة المعمول بها في الشركة.
الجدير بالذكر أن حيا للمياه حائزة على الشهادة الدولية لإدارة السلامة والصحة المهنية (الآيزو 45001) بالإضافة إلى العديد من الشهادات الدولية الأخرى وتمتلك أنظمة حديثة تعمل على تعزيز ورفع مستوى الوعي بالسلامة والصحة المهنية بالشركة، وتحسين أسلوب إنجاز الأعمال بما يحقق سلامة الجميع، والعمل الدائم على مطابقة القوانين والتشريعات ذات الصلة بالسلامة والصحة المهنية، بالإضافة إلى تحديد وتقييم المخاطر والعمل على الحد منها، فضلًا عن الاستجابة لحالات الطوارئ، والحد من الحوادث والحوادث الوشيكة.