بتوجيهات سامية .. تدشين حملة التطعيم للقاح «كوفيد-19» للمواطنين في محافظة مسندم

اللقاح لوحده ليس كافيًا ولا بد من الاستمرار في الأخذ بالإجراءات الاحترازية

السعيدي:
• وصول 200 ألف جرعة إضافية قبل نهاية هذا الشهر

• توفير فحوصات مخبرية لـ«كوفيد-19» مجانًا لجميع أهالي مدحاء بمعدل 4 مرات في السنة

• نطمح لأن يصل التطعيم إلى نسبة عالية جدًا وتطعيم هيئات تدريسية قبل بدء العام الدراسي المقبل

• لاحظنا أن هناك ممن كان يجب عليهم تلقي التطعيم وبسبب الشائعات لم يتلقوا!

• تسجيل 1665 حالة جديدة خلال الأيام الثلاثة الماضية ووفاتين

كتبت – مُزنة بنت خميس الفهدية

بتوجيهات سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله – تم صباح اليوم تدشين حملة للتحصين ضد «كوفيد-19» بمحافظة مسندم، ويشمل التحصين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا كافة المواطنين في المحافظة للفئات العمرية من 18 عامًا فأكثر.
وأوضح معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة أن الحملة تستهدف نحو ١٦ ألفًا و٥٠٠ شخص وتستمر أسبوعين، مضيفًا إنه تم تطعيم نحو أكثر من ألفي شخص في مسندم وهي من المحافظات ذات النسب العالية في أخذ اللقاح من الفئات المستهدفة ضمن الحملة الوطنية للتحصين ضد «كوفيد-19»، مبينًا أن أبرز أسباب الحملة هو البعد الجغرافي للمحافظة وكثرة تنقل أبناء المحافظة بين السلطنة ودولة الإمارات الشقيقة وبين المحافظة والمحافظات الأخرى في السلطنة.

200 ألف جرعة

وأكد معاليه أنه ستصل جرعات أخرى قبل نهاية هذا الشهر، قد تصل إلى 200 ألف جرعة إضافية، كما أكد أن اللقاح وحده ليس كافيًا وأنه لا بد من الاستمرار في الأخذ بالإجراءات الاحترازية، وأعلن عن توفير الفحوصات المخبرية لـ«كوفيد-19» مجانًا لجميع أهالي ولاية مدحاء التابعة لمحافظة مسندم بمعدل 4 مرات في السنة، وتكون الفحوصات في مركز اللياقة الصحية في ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة وباقي المؤسسات الصحية في السلطنة.
وأوضح معالي الدكتور أن العامل الأساسي لقلة وجود التطعيمات في السلطنة هو صعوبة إنتاج ما يكفي لدول العالم من قِبل الشركات المصنعة، وتحرص السلطنة ألا يتم التصريح بأي لقاح إلا بعد التأكد من مأمونيته وفعاليته، وقال: نطمح لأن يصل التطعيم إلى نسبة عالية جدًا قبل نهاية هذا الصيف، وسوف يتم تطعيم الفئات في الخطوط الأمامية وهنا لا أقصد العاملين في القطاع الصحي فقط ولكن أيضا فئة الهيئات التدريسية قبل بدء العام الدراسي المقبل حتى يتمتع أبناؤنا بالدراسة عن قُرب.

مقلق وخطير

وأضاف معاليه: إنه حتى الأحد وصل عدد المنومين في العناية المركزة إلى 103 أشخاص وهذا مقلق وخطير جدا، وعدم التقيد هو السبب في ازدياد عدد الحالات، ولا يستبعد اتخاذ إجراءات احترازية أخرى في حال استمر الوضع إلى ما هو عليه الآن، وكل ما هو مطلوب التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية، ولاحظنا أن هناك ممن كان يجب عليهم تلقي التطعيم وبسبب الشائعات والأخبار الخاطئة لم يتلقوا التطعيم، لاحظنا من هم فوق الـ65 سنة وتلقوا التطعيم كان سبب في انخفاض الحالات في العناية المركزة ولكن في المقابل لدينا حالات رفضت التطعيم وانتهت في العناية المركزة، لذا أناشد الجميع بالتقيد بكافة الإجراءات الاحترازية وإقبال المستهدفين بأخذ التطعيمات المتوفر منها.
وأكد معاليه أن اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» في اجتماع دائم ومستمر، واتخذت بعض الإجراءات الاحترازية خلال الاجتماعين الماضيين ولا يُستبعد أن تتخذ إجراءات احترازية أخرى إذا استمر الوضع الوبائي في
ارتفاع.

جهود كبيرة

وخلال تدشين الحملة عبر الاتصال المرئي ثمّن معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم بالجهود الكبيرة التي تُبذل في سبيل القضاء على الفيروس وتوفير اللقاحات لجميع أبناء المحافظة، مؤكدًا أنها ستخفف الكثير من مضاعفات المرض بحكم التنقلات الكثيرة لأبناء المحافظة عبر المنافذ الحدودية في محافظة مسندم وبناء على الوضع الوبائي الراهن، إضافة إلى الخصوصية الجغرافية لمحافظة مسندم وارتباطها بالدول المجاورة. وأيضا عودة الحياة الاقتصادية والاجتماعية بالتدريج، وأكد على أهمية تعاون جميع المواطنين مع جهود وزارة الصحة والمبادرة في أخذ اللقاحات من خلال التوجه للمراكز الصحية للمحافظة.
شارك في التدشين أصحاب السعادة وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة ومن المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسندم عبر الاتصال المرئي.

فئات مستهدفة

وتأتي هذه الحملة نظرًا لارتفاع عدد الحالات المسجلة لمرض «كوفيد-19» في السلطنة خصوصا في عدد من المحافظات التي تجاوز فيها عدد الحالات المنومة مؤشر الخطورة 50% من أعلى تسجيل للحالات المنومة الجديدة، وفي ظل انتشار السلالات المتحورة في العالم وتسجيل إصابات بهذه السلالات في السلطنة ودول الجوار، وعليه فقد تم اعتماد الفئات المستهدفة باللقاح لتشمل المواطنين من عمر 18 سنة فما فوق، حيث تم توفير الجرعات اللازمة من اللقاح في جميع المؤسسات الصحية الحكومية التابعة لوزارة الصحة والقطاعات الأخرى بالمحافظة.

حالات جديدة

ونشرت وزارة الصحة الأحد عن عدد الحالات الجديدة في الأيام الثلاثة الماضية التي وصلت إلى 1665 حالة، وتسجيل وفاتين، وبلغ عدد حالات التعافي 1229، مؤكدة أن عدد الحالات المنومة 52 حالة، و103 إجمالي الحالات المنومة في العناية المركزة، و331 إجمالي الحالات المنومة بالمؤسسات الصحية.
الجدير بالذكر أن إجمالي عدد الإصابات المُسجلة بفيروس كورونا بالسلطنة بلغ 150800 إصابة والوفيات 1622 بنسبة 1.10% والمتعافين 139100 لتصل نسبة الشفاء إلى 92.2%.