الاحتفاء بأصحاب المبادرة لتخصيص يوم عالمي للشعر ..

*الشاعر محمود درويش : “لا أريد لهذه القصيدة أن تنتهي”..


أحد أهم الشعراء الفلسطينيين المعاصرين، ارتبط اسمه بشعر الثورة و الوطن المسلوب، لقّب بشاعر المقاومة، وهو أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث و إدخال الرمزية فيه . في شعر درويش يمتزج الحب بالوطن بالحبيبة الأنثى.

*فدوى طوقان: “كفاني أموت عليها وأدفن فيها”


فدوى طوقان شاعرة وأديبة فلسطينية، نظمت العديد من القصائد التي تغنّت فيها بوطنها فلسطين مما جعلها من أبرز الشاعرات الفلسطينيات في القرن العشرين، مثّل شعرها أساسًا قويًا للتجارب الأنثوية في الحب والثورة واحتجاج المرأة على المجتمع.

*عز الدين المناصرة: “وكان الصيف موعدنا”

واحد من “الأربعة الكبار في الشعر الفلسطيني”، ساهم في تطور الشعر العربي الحديث وتطوير منهجيات النقد الثقافي، قيل عنه ” شاعر أغرته وأغوته القضايا الإشكالية، صارعها أحيانا وصارعته أحيانا أخرى”.