المنتخب الوطني يختبر قدراته وديا في مواجهة الأردن بدبي.. غداً

مباراة تاريخية للكرواتي برانكو –
كتب – ياسر المنا –يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مساء الغد عند الخامسة وخمس وأربعين دقيقة مواجهة ودية دولية أمام منتخب الأردن على ملعب آل مكتوم في معسكره الخارجي المقام حاليا بدبي وتعد هي المباراة الأولى منذ أكثر من عام بعد أن جمد انتشار فيروس كورونا النشاط وحال دون إقامة عدد من التجارب الودية الدولية التي كانت مبرمجة في برنامج المدرب الكرواتي برانكو ايفانكو فيتش الذي سيدون التاريخ غداً إشرافه على أول تجربة حقيقية للأحمر منذ توليه المسؤولية في يناير 2019 خلفا للمدرب الهولندي كومان.
يواجه الأحمر منتخب الأردن القوي والذي ظل في حالة استعداد منذ فترة طويلة وخاض عدة تجارب ودية في وقت قريب وذلك بعد سلسلة من التدريبات بدأت في معسكر دبي منذ أكثر من أسبوع وسط معنويات عالية من جانب اللاعبين وحرص وتركيز من قبل الجهاز الفني للاستفادة من فترة الإعداد في صقل اللاعبين وتعويض الانقطاع الطويل عن التدريبات في الفترة الماضية للظروف المعلومة.
وشهدت تدريبات الأحمر التي أقيمت على ملعب اتحاد الكرة الإماراتي تنوع في العمل الفني والتكتيكي بجانب محاضرات للاعبين والحديث حول أهمية معسكر دبي وضرورة الاستفادة منه في اكتساب الجرعات الفنية والبدنية والوصول إلى قمة الجاهزية للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر ونهائيات أمم آسيا 2023 في الصين.
يركز مدرب المنتخب برانكو للاستفادة من تجربة الغد وأن تساعده في تحقيق غاية تجهيز وصقل فريقه ليكون جاهزا لخوض التحديات المنتظرة و للمشاركة فيما تبقى من مباريات في مشوار التصفيات الآسيوية المشتركة ، التي ستقام في الدوحة وتنطلق مباريات المجموعة بمواجهة تجمع منتخب قطر مع الهند يوم 3 يونيو، وفي اليوم نفسه يتقابل منتخبا بنجلاديش وأفغانستان وفي سيكون يوم 7 من نفس الشهر موعد أهم مباريات المجموعة التي تجمع المنتخب الوطني ومنتخب قطر المتصدر حاليا للترتيب، وفي ذات اليوم يقام لقاء الهند مع بنجلاديش.
ويعود الأحمر من جديد ليلعب التصفيات يوم 11 ويواجه منتخب أفغانستان وفي يوم 15 يونيو ستقام آخر مواجهتين بالمجموعة حيث تلعب الهند مع أفغانستان ويختتم المنتخب الوطني مبارياته أمام منتخب بنجلاديش.
ويتصدر منتخب قطر المجموعة برصيد 16 نقطة ثم عمان 12 نقطة فأفغانستان 4 نقاط، والهند 3 نقاط، وتتذيل بنجلاديش بنقطة واحدة.
ومن المتوقع أن يمنح برانكو الفرصة في مباراة الأردن اليوم لعدد من لاعبي الفريق الذي اختارهم في القائمة والتي ضمت : فايز الرشيدي وأحمد الرواحي وإبراهيم المخيني في مركز الحراسة، ومحمد المسلمي وأحمد الخميسي وعلي النحار وفهمي دوربين وخالد البريكي وعبدالعزيز الغيلاني وعلي البوسعيدي وأحمد الكعبي وعبس الهشامي في الدفاع، بينما في الوسط كل من: عبدالله بن فواز بيت عبدالغفور وحارب السعدي ويزيد المعشني وأمجد الحارثي وزاهر الأغبري وصلاح اليحيائي وعمر الفزاري ومحسن جوهر، وياسين الشيادي، ويأتي مركز الهجوم بقيادة عبدالعزيز المقبالي ومحمد الغافري وخالد الهاجري ومحسن الغساني وعمر المالكي.
وكما هو معروف فإن كورونا حالت دون وسفر ثنائي نادي ظفار علي سالم وخالد الهاجري وتمت إضافة مهاجم نادي السويق عصام الصبحي وقبل يومين انضم للتدريبات محسن الغساني وعلي البوسعيدي وأحمد الخميسي بعد أن تماثلوا للشفاء من إصابات خفيفة تعرضوا لها في بداية المعسكر.
ويفقد المنتخب الوطني في تجربته اليوم أيضا لاعبه المخضرم محمد المسلمي الذي تعرض هو الآخر للإصابة في العضلة ربما تحتاج لعلاج يستمر لقرابة الشهر حتى يكون بإمكانه أن يعود من جديد للمشاركة في المباريات.