10 لقاءات في انطلاق أول دوري لكرة القدم النسائية للصالات .. الجمعة

الأندية أكدت جاهزيتها وطموحات كبيرة لتقديم مستويات فنية –
كتب: فـهـد الزهيـمــي –

ترعى صاحبة السمو السيدة ميان بنت شهاب بن طارق آل سعيد افتتاح دوري كرة القدم النسائي للصالات بين ناديا عمان وأهلي سداب وذلك عصر يوم الجمعة بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. ويقام افتتاح الدوري تزامنا مع احتفال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بيوم المرأة الآسيوي في شهر مارس الجاري. ويشارك في الدوري 23 فريقًا من مختلف أندية محافظات السلطنة، وهي أندية صلالة وينقل وأهلي سداب والرستاق والسويق وصحار والطليعة ومرباط والاتفاق والنصر والنهضة والبشائر وعبري وصحم والشباب والخابورة والاتحاد ومسقط وعمان وبهلا وقريات والكامل والوافي ومصيرة، وقد تم توزيع الأندية المشاركة إلى (6) مجموعات، حيث تضم المجموعة الأولى أندية محافظة ظفار وهي ظفار والنصر ومرباط والاتحاد، في حين تضم المجموعة الثانية نادي عمان وأندية أهلي سداب وقريات ومسقط، أما المجموعة الثالثة فتضم أندية الكامل والوافي وبهلا والطليعة والاتفاق، بينما تضم المجموعة الرابعة أندية عبري ومصيرة والنهضة، والخامسة تمثلها أندية صحار وينقل والسويق وصحم، وأخيرًا المجموعة السادسة التي تضم أندية البشائر والخابورة والرستاق. وقد حدد الاتحاد العماني لكرة القدم جوائز ومكافآت دوري كرة القدم النسائية، حيث سيحصل الفريق الحاصل على المركز الأول على مكافأة قدرها 5 آلاف ريال عماني فيما سيحصل الفريق الفائز بالمركز الثاني على 4 آلاف ريال عماني، أما الفريق الحاصل على المركز الثالث فسيحصل على مبلغ قدره 3 آلاف ريال عماني، كما ستحصل الأندية التي ستشارك في الدوري على دعم قدره ألف ريال عماني لشراء الملابس والمعدات الخاصة بالفريق.

الجولة الأولى

حيث تقام في الجولة الأولى من الدوري غدا الجمعة 10 لقاءات، ففي المجموعة الأولى يلتقي صلالة مع مرباط، والاتحاد مع النصر وذلك بالمجمع الرياضي بصلالة. وفي المجموعة الثانية يواجه نادي أهلي سداب نادي عمان، ويلتقي قريات مع مسقط يوم الجمعة 19 مارس وتقام المباريات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. أما في في المجموعة الثالثة التي تقام منافساتها بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ونادي الأمل يلتقي يوم الجمعة 19 مارس بهلا مع الطليعة والاتفاق مع الكامل والوافي، وفي المجموعة الرابعة يقام لقاء واحد بالمجمع الرياضي بعبري بين فريقي عبري ومصيرة ويكون نادي النهضة في راحة وذلك يوم الجمعة 19 مارس، وفي المجموعة الخامسة تقام مباراتان يوم الجمعة 19 مارس حيث يلتقي السويق مع صحم، وصحار مع ينقل، وتقام المباريات بالمجمع الرياضي بصحار، وتقام مباراة واحدة في المجموعة السادسة يوم الجمعة 19 مارس وذلك بلقاء الخابورة والرستاق، ويكون البشائر في راحة.

حراك مستمر

وأكدت الأندية المشاركة في الدوري جاهزيتها الكبيرة لخوض المنافسات وذلك من خلال إقامة مجموعة من المباريات الودّية للوقوف على جاهزيّتها بشكل جيد ومعرفة ما يحتاجه كل فريق لخوض منافسات الدوري، حيث قالت مدربة الفريق النسائي بنادي البشائر خديجة القاسمية: بدأت تدريبات الفريق من شهر سبتمبر من العام ٢٠٢٠ بشكل متفاوت حتى استقرت التدريبات وفق جدول ثابت ابتداء من شهر نوفمبر الماضي، وحتى الآن لا زال الفريق في تدريبات مستمرة ومكثفة بهدف رفع مستوى اللياقة البدنية للاعبات بعد توقف لفترة طويلة بسبب جائحة كورونا. وحول آلية اختيار الفتيات المشاركات للدوري، قالت: تم فتح باب التسجيل لجميع الراغبات بالانضمام للفريق وفق فئات سنية مختلفة تم بعد ذلك التواصل معهن لعمل تجربة أداء لقياس المستوى المهاري للاعبات ثم تم إدراجهن ضمن خطة تدريبية لرفع كفاءتهن رياضيا.
من جانبها قالت إدارية الفريق مها الشافعية: هنالك حراك مستمر ودائم في مجال رياضة المرأة على مختلف المجالات، وإطلاق أول دوري نسائي في السلطنة لكرة القدم سيعمل على إحداث نقلة نوعية في رياضة المرأة، وبلا شك أن الاتحاد العماني لكرة القدم لديه خطط واستراتيجيات من أجل تطوير الرياضة النسائية خلال المرحلة المقبلة ومن هذه الخطط الارتقاء بلعبة كرة القدم للفتيات وإيجاد قاعدة صلبة للرياضة النسائية، وأيضا يسهم إطلاق أول دوري منظم لكرة القدم النسائية داخل الصالات في السلطنة في تطوير المدربات والحكمات واللاعبات أيضا، بالإضافة إلى ذلك سيتم تشجيع إنشاء فرق نسائية جديدة، وسيتم تنظيم المسابقات المحلية وتحسينها. وأضافت: طموحنا في أول مشاركة في الدوري ستكون كمشاركة بعض النظر عن النتائج، كما أن هناك تحديات تقف في وجه جميع الأندية المشاركة في الدوري ومنها جائحة كورونا وأيضا صعوبة إيجاد عدد من اللاعبات بحكم أن اللعبة تعتبر جديدة إلى حد ما، وأقدم الشكر لإدارة نادي البشائر على الجهود الكبيرة في توفير الإمكانيات للفريق وكان لهم دور بارز وفعال والإدارة تتواصل مع الفريق بشكل مباشر وفي كل خطوة.
تطوير الرياضة النسائية

من جانبها قالت أمينة بنت عبدالكريم بن إبراهيم البلوشية مدربة الفريق النسائي بنادي ينقل: بدأت استعداداتنا بتشكيل الفريق من شهر ديسمبر ٢٠٢٠ وذلك بعدما سمعنا أن هناك توجها من قبل الاتحاد العُماني لكرة القدم متمثلا بقسم الرياضة النسائية بتنفيذ دوري خاص للنساء، وعليه بدأنا تدريباتنا الفعلية خلال شهر يناير ٢٠٢١ بواقع يومين من كل أسبوع، وقد تم اختيار اللاعبات بكل حرص ومن خلال خبرتنا ومعرفتنا السابقة باللاعبات ومستوياتهن الفنية تم التواصل معهن وقد أبدت اللاعبات رغبتهن واستعدادهن للمشاركة في هذا الدوري كما أبدين سعادتهن لتنفيذ مثل هذه الدوريات وهذا ليس بجديد على الاتحاد. وأضافت البلوشية قائلة: إن إقامة مثل هذه المسابقات ليس بجديد، حيث تم تنفيذها مسبقا ولكن ليس بهذا العدد الكبير من مشاركة الأندية الرياضية وهذا إن دل فإنما يدل على الاهتمام القائم برياضة المرأة والذي ينعكس أثره على اهتمام الفتيات للانضمام للأندية الرياضية في مختلف الرياضات، ومثل هذه المسابقات مهمة جدا لتطوير الرياضة النسائية حيث إنها تعتبر فرصة لتفريغ الطاقات وتفجيرها واكتشاف المواهب المجيدة من اللاعبات والتي سترفد منتخباتنا النسائية لتمثيل السلطنة في المحافل المحلية والخليجية والعربية والعالمية مستقبلا.
وتابعت مدربة الفريق النسائي نادي ينقل حديثها: طموحاتنا كبيرة من تنفيذ أول دوري نتمنى أن نخرج من هذا الدوري بكوادر نسائية قادرة على إدارة وتدريب الفرق الرياضية والأهم أن تجد هذه الكوادر من يأخذ بيدها من حيث الاهتمام والصقل من قبل الاتحاد، كما أننا من خلال هذا الدوري ستشهد الملاعب العمانية لاعبات ذات مستويات عالية تكون منتخباتنا الوطنية النسائية، ولا يخلو تشكيل أي فريق من مواجهة بعض الصعوبات ولكن أكبر الصعوبات التي واجهتنا بالفريق هو تجمع الفريق للتدريب لارتباط معظم اللاعبات بظروف العمل وصعوبة التفريغ للتدريب ولكن بتعاون الجميع استطعنا التغلب على هذه المشكلة، ونقدم الشكر لإدارة نادي ينقل برئاسة الشيخ عامر بن سعيد العلوي رئيس مجلس إدارة النادي وباقي الأعضاء الذين كان دورهم واضحا ولم يألوا جهدا في توفير كل الإمكانيات للفريق ولجهودهم للارتقاء بمستوى اللاعبات والفريق ونتمنى أن نكون عند حسن ظن إدارة النادي في تمثيلهم في هذا الدوري خير تمثيل وأن يكون الفوز حليفنا.

تقديم أفضل الإمكانيات

مدربة الفريق النسائي بنادي الخابورة مي بنت عبدالله علي الخابورية أكدت أن الفريق بدأ منتصف شهر يناير الماضي وذلك بعد أن قمنا بعمل بطولة مصغرة للفتيات في ولاية الخابورة ومن هذه البطولة قمنا باختيار اللاعبات اللواتي لديهن المهارات الفنية والتي تحتاج لصقل وزيادة خبرة، بعد ذلك قمنا بتكثيف التدريبات استعدادا لانطلاق أول دوري نسائي بالسلطنة وركزنا على رفع معدل اللياقة البدنية والمهارات الفنية، كما خضنا بعض المباريات الودية قبل خوض منافسات الدوري، حيث لعبنا مع أندية صحار والبشائر وأهلي سداب، ومن خلال هذه المباريات الودية قمنا باختيار العناصر المؤهلة للمشاركة في الدوري، كما عملنا على تنمية المهارات لدى اللاعبات وذلك من أجل الوصول للجاهزية الكبيرة قبل انطلاق المنافسات يوم غدا الجمعة.
وأضافت مدربة الخابورة: بلا شك أن إقامة أول دوري نسائي منظم بالسلطنة سيعمل على تطوير المرأة العمانية في الجانب الرياضي. وحول التحديات التي واجهة الفريق خلال الفترة الماضية قالت مي الخابورة: هناك بعض الصعوبات والتي منها عدم امتلاكنا للصالة الرياضية من أجل التدريب إلا أننا قما بالتدريب على ملعب الترتان وهذا لن يكون عائقا على الفريق بل سيدفعنا نحو تقديم المزيد من المستويات الفنية وفريقنا جاهز لانطلاق منافسات الدوري ونعمل على تقديم أفضل الإمكانيات المتاحة لنا، وطموحاتنا كبيرة من أجل التأهل للمرحلة الثانية من الدوري وأن يكون فريق الخابورة في المراكز الأول في أول دوري نسائي بالسلطنة. وتابعت حديثها بالقول: نقدم الشكر لإدارة النادي على الجهود التي يبذلونها من أجل توفير كافة الاحتياجات التي تخص الفريق، كما نشكر إدارية الفريق فتحية السعيدية ومساعدة المدربة إيمان السعيدية ومديرة الفريق يسرى الحومانية وأخصائية العلاج الطبيعي زينب السعيدية. ويتكون الفريق المشارك في الدوري من اللاعبات أماني الحوسنية وسعاد الخميسية وسارة الهنداسية ومريم الهنداسية ومنار الحوسنية وريما الزعابية ومريم الهاشمية وصفاء الجهورية وشهد القرطوبية وروان القرطوبية وماريا الفلقي وسلمى الصالحية وخولة القرطوبية وآيه الهنداسية.

كسب الخبرة

أما مدربة الفريق النسائي بنادي الطليعة زوينه سالم مبارك الزكوانية فقالت: بدأنا تدريبات الفريق قبل شهرين من الآن وقد تم اختيار الفتيات المشاركات عبر المهارات والفنيات لدى كل لاعبة وأيضا الالتزام والجدية في التدريبات. وحول إقامة أول دوري نسائي في السلطنة وأهمية إقامة مثل هذه المسابقات في تطوير الرياضة النسائية بالسلطنة، قالت الزكوانية: يعتبر بادرة طيبة لأنه سيجعل الرياضة النسائية العمانية تواكب التطور كباقي الدول العربية الأخرى. وقالت أيضا: طموحنا في أول موسم كروي نسائي هو المشاركة المشرفة بهذا الفريق وكسب الخبرة للسنوات القادمة، كما أن هناك بعض الصعوبات التي واجهتنا قبل انطلاق الدوري ومنها عدم توفير الصالات الرياضية طول الأسبوع، بحيث أنه من غير الممكن أن يشارك فريق في الدوري ويتدرب في الأسبوع يومين أو ثلاثة فقط أو في بعض الأحيان يمر أسبوع كامل من غير الحصول على صالة رياضيه للتدريب، ونقدم الشكر لإدارة نادي الطليعة على ما تقدمه من دعم للفريق وتوفير الأدوات الرياضية. ويتكون الفريق المشارك في الدوري من اللاعبات جوخة بنت سالم بن مبارك الزكوانية ونوف بنت عصام بن سالم الريامية وروان بنت غصن بن هلال المعولية وبسمة بنت مالك بن سعيد الراشدية والجازية بنت أحمد بن سالم النزوانية وعاتكة بنت أحمد بن حمود الرحبية وحنان بنت عامر بن سليم الحبسية وضحى بنت عامر بن سعيد الضبعونية وسارة بنت سيف بن أحمد الوردية ونورس بنت محمد بن حمد الحارثية وملاك بنت شامس بن حمد البلوشية وشميم بنت قاسم بن محمد الإسماعيلية وسلمى بنت سيف بن هلال الحارثية ومريم بنت سالم بن ربيع الغيلانية، بينما يتكون الجهاز الفني من المدربة زوينة بنت سالم بن مبارك الزكوانية ومديرة الفريق إيمان بنت عبدالله بن خلف المعولية.