إبراهيم صومار: هدفنا تصحيح مسار نادي عمان بالدوري وثقتي كبيرة في اللاعبين

كتب – عــبـدالله الـوهـيبي –

يواصل الفريق الأول لنادي عمان لكرة القدم خلال فترة التوقف الحالية لدوري عمانتل تنفيذ تدريباته على الملعب الرئيسي للنادي بالخوير تحت قيادة الجهاز الفني الجديد إبراهيم صومار البلوشي ومساعده نبيل مبارك السيابي ووسط مشاركة جيدة من العناصر المحلية والمحترفين الأجانب استعدادا لخوض المباريات القادمة المتبقية للفريق. وجاء تعاقد إدارة نادي عمان مع المدرب صومار مؤخرا بعد أن أنهت عقد الجهاز الفني السابق المكون من المدرب علي الخنبشي ومساعده سعيد حماد الرقادي بعد النتائج غير الإيجابية التي حققها الفريق في مسابقتي الدوري والكأس التي ودع منافساتها القوية مبكرا بخروجه من الدور 16 بخسارته أمام فريق المصنعة، كما يحتل الفريق حاليا المركز التاسع برصيد 11 نقطة مع نهاية الجولة العاشرة لمنافسات بطولة دوري عمانتل للموسم الحالي.
ومع توليه المهمة خلفا للمدرب السابق عبّر إبراهيم البلوشي عن سعادته الطيبة بالتواجد على رأس الجهاز الفني للفريق الأول بنادي عمان بالفترة القادمة ، موضحا أن عقده وبعد الاتفاق مع الإدارة مستمر حتى نهاية الموسم القادم 2021/2022 مقدما شكره للإدارة ممثلة في السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي رئيس النادي وبقية الأعضاء على الثقة الكبيرة التي أولاها إياه باختياره وتعيينه مدربا للفريق بالمرحلة المهمة القادمة، مشيرا إلى أن العمل سيكون مضاعفا جدا في الأيام القادمة أثناء توقف الدوري الذي سيعاود الانطلاقة في الرابع من أبريل القادم، مضيفا أن مشوار الدوري لا يزال طويلا، بحكم أنه لا تزال هناك تسع مباريات متبقية للفريق في الدوري ثلاث منها بالدور الاول أمام أندية السيب وظفار والاتحاد، بالإضافة لست مباريات بالقسم الثاني للدوري.
وكشف إبراهيم صومار عن قيامه في الوقت نفسه بتكملة الدور الذي انتهى إليه المدرب السابق علي الخنبشي والذي أشاد بجهوده الفنية واعتبره من الكوادر الوطنية الشابة الجيدة التي تملك سيرة ذاتية جيدة في المجال التدريبي، لكن يبدو أن عامل التوفيق لم يكن حليف المدرب الخنبشي مع الفريق في عدد من مباريات الدوري ، خاصة بتعرضه لخسائر في آخر أربع مباريات بالدوري أثرت على وضعية الفريق وتراجعه بشكل مفاجئ كبير بجدول الترتيب العام ، على الرغم من وجود مجموعة من الأسماء المجيدة مع الفريق حاليا أبرزها الدولي محسن جوهر وقائد فريق السيب السابق سعود الفارسي والحارس رياض سبيت والمدافع الدولي السابق محمد فرج ومحمود الحسني وعمر الحسني والمهاجمين شوقي الرقادي واشهاد عبيد وغيرها من الأسماء الجيدة التي تعاقدت الإدارة معها قبيل انطلاقة الموسم.
تجارب ودية

‏وأضاف مدرب فريق نادي عمان أن الفريق استغل فترة التوقف الحالية للدوري وخاض عـددا من المباريات الودية التجريبية على ملعبه بالخوير، حيث تفوق على فريق الرستاق بنتيجة 2/1 ، وخسر في الثانية بالنتيجة ذاتها أمام فريق العروبة بعد أن دفع الجهاز الفني بلاعبي الصف الثاني، موضحا أن التجربتين كانتا جيدتين فنيا للفريق ، وخلالها استطاع الجهاز الفني الوقوف على المستويات الفنية لجميع اللاعبين خاصة العناصر التي لم تختبر ولم تأخذ فرصتها جيدا في المباريات السابقة للفريق في الدوري والكاس. وأضاف مدرب الفريق أن هناك توجها جيدا قائم للجهازين الفني والإداري بأن تتواصل التدريبات بشكل يومي منتظم مساء من السبت حتى الأربعاء، على أن يخوض الفريق تجربة ودية مساء كل خميس لنهاية الأسبوع حتى موعد استئناف مباريات الدوري في أبريل القادم حيث من المتوقع أن يخوض الفريق هذا الأسبوع تجربة ودية أمام فريق نزوى، ومباراة أخرى أمام أهلي سداب الخميس الأسبوع القادم على ملعب النادي، موضحا أن الجهاز الفني يهدف من خلال خوض الفريق لهذه التجارب الوقوف على المستويات الفنية وغيرها من النواحي الأخرى والجمل التكتيكية الفردية والمهارية لجميع اللاعبين، والعمل على معالجة السلبيات التي حدثت مع الفريق في المباريات السابقة بالدور الأول للدوري والعمل على تصحيحها بشكل سريع قبيل الدخول في المباريات الرسمية القادمة.

تعزيز الصفوف

كما طلب إبراهيم صومار من إدارة النادي السعي قدما وحسب توفر الإمكانيات بالعمل سريعا على تعزيز صفوف الفريق بمحترفين أجانب آخرين ، بعد أن تم الاستغناء عن خدمات المحترف الاجنبي السابق ارنست لاعب الارتكاز الذي انتقل للعب بصفوف فريق سمائل ، بالإضافة لمهاجم الفريق النيجيري جانيو بولاجي الذي تم الاستغناء عنه رسميا ، مع الإبقاء على اللاعب الأردني محمود المراضه والمهاجم المغربي عدنان الوردي الذي تم تسجيله رسميا في كشوفات النادي وسيشارك لأول مرة مع الفريق في المباريات القادمة ، وتبقى للفريق محترفان ليتعاقد معها خلال الفترة الحالية وقبل إغلاق باب الانتقالات الشتوية ، والبحث قائم حاليا من قبل الإدارة والقائمين على الفريق للتعاقد مع محترفين أجانب على مستوى جيد من أحد أندية السلطنة المختلفة قبل الانتهاء من إغلاق باب الانتدابات بالفترة الحالية .
وفيما يتعلق بتعزيز الصفوف بعناصر محلية أخرى بالفترة القادمة ، قال مدرب الفريق إنه يوجد مجموعة كبيرة من العناصر المحلية حاليا مع الفريق ، وبالتالي الجهاز الفني يرى كفايتهم وليس بحاجة للتعاقد مع عناصر محلية أخرى ، وتمنى للمجموعة الموجودة الحالية التوفيق الدائم على الرغم من أنه سيفتقد لغياب عدد منها في المباريات القادمة بالدوري بسبب تعرضها لعامل الإصابة ، لكنه أوضح أن الجهاز الطبي يسارع الزمن لعلاجهم وتجهيزهم بشكل جيد خلال هذه الأيام لضمان عودتهم سريعا وبكامل لياقتهم الصحية والبدنية العالية قبيل استئناف مباريات الدوري من جديد ، وتمنى ابراهيم صومار أن تساهم الانتدابات الجديدة للفريق مع بقية العناصر المحلية والمحترفين الأجانب السابقين في تسجيل العودة القوية للفريق للخروج بنتائج إيجابية في المباريات القادمة للدور الاول للبطولة ، مؤكدا ثقته الكاملة في لاعبيه بتسجيل حضورها الجيد وأن تحقق الفوز بالمباريات القادمة.
وأضاف صومار أن إدارة النادي نجحت مشكورة في التعاقد رسميا مع المعد البدني المغربي عبدالرزاق العدواني الموجود مع فريق السويق بالمواسم الماضية ليكون مع الفريق بالفترة القادمة، بعد أن تبين للجهاز الفني وجود نقص في اللياقة البدنية لبعض اللاعبين، حيث إن رتم عامل اللياقة يقل معهم، خاصة في شوط المباراة الثاني ، مشيرا إلى أن الفريق لم يكن جاهز بدنيا ، وسيعمل على تفعيل ذلك بالفترة القادمة مع تواجد المعد البدني الجديد.