تحضيرات زرقاء مبكرة.. والغاية العبور

أكد رئيس نادي النصر الشيخ عامر الشنفري تطلعهم لمشاركة إيجابية وأن النادي الأزرق يستطيع تحقيق أهدافه وطموحات جماهيره. واستمعت الإدارة لرؤية الجهاز الفني للفريق الذي حدد احتياجاته المتمثلة في تنفيذ برنامج إعداد يتناسب وحجم التحديات الكبيرة التي تنتظره في الميدان الآسيوي، الذي سبق أن شارك فيه قبل موسمين في الدور التمهيدي. ويسعى فريق النصر لترميم صفوفه ولديه بعض الخيارات الفنية التي من المؤمل أن تشكل الإضافة المطلوبة وتدعم مشاركته في البطولة الآسيوية على ضوء ما تشير إليه المعلومات.
ويأمل رئيس النادي عامر الشنفري -فيما يتعلق بالمشاركة هذه المرة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي- أن يكون فريقه جاهزا لمواجهة التحدي الآسيوي. وقال: سنقوم من جانبنا بتوفير كل ما يلزم الجهاز الفني واللاعبين حتى يكونوا في أتم الجاهزية الفنية والبدنية وفي حالة معنوية وذهنية تفجر قدراتهم وتساعدهم على تحقيق النتائج الإيجابية والذهاب بعيدا في البطولة الآسيوية.
ومن جانبه أكد رئيس نادي النصر أنهم يدركون أن تمثيل الكرة العمانية من خلال المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي تعد مسؤولية كبيرة ويجب أن يكون النادي جاهزا حتى يحقق النتائج الإيجابية ويتقدم في المنافسة حتى يبلغ الأدوار المتقدمة ويكون أحد المنافسين على لقبها مع كامل الاحترام للفرق الأخرى المشاركة في البطولة.
وتمنى رئيس نادي النصر أن يتحصلوا على الدعم المطلوب في الوقت المناسب حتى يوجه في تجهيز الفريق قبل حلول موعد المشاركة بوقت كاف، مشيرا إلى أن النادي يملك حاليا أربعة لاعبين أجانب وسيتم تقييم مستواهم الفني والبحث عن الخيار المناسب المتاح وفق رؤية الجهاز الفني.