الكرواتي داريو: المنتخب الأولمبي يضم لاعبين موهوبين نعمل على تجهيزهم للمستقبل

حماس ونشاط في التدريبات –
كتب – ياسر المنا –

أعلن مدرب المنتخب الوطني الأولمبي داريو باسيتش عن سعادته بالعودة للتدريبات عبر التجمع الداخلي الذي بدأ قبل خمسة أيام ماضية ويمتد لمدة أسبوعين ويخطط للاستفادة منه في صقل رفع معدلات جاهزية اللاعبين في ظل مشاركات محدودة لبعض اللاعبين في مباريات دوري عمانتل لغياب مسابقة تحت 23 سنة في الموسم الحالي.
وقال داريو في تصريحات عبر موقع الاتحاد العماني لكرة القدم بأن تعقيدات عديدة صاحبت العمل في الفترة الماضية نتيجة تفشي فيروس كورونا وهو سعيد بأن يمتد معسكره الحالي لفترة طويلة سيخضع خلاله اللاعبين للاختبارات والبحث عن مزيد من الأسماء في المستقبل.
وأشار إلى انه يحرص على تكثيف العمل في المعسكر الحالي ويعتقد أن المجموعة الحالية جيدة وتملك القدرات والموهبة وسيعمل في المستقبل القريب على تدعيم القائمة بلاعبين شباب يدعمون تطور الفريق ليكون جاهزا للاستحقاقات التي ستقام في العام الجاري أو القادم وصولا في النهاية لمنتخب قادر على مواجهة التحديات في المستقبل.
ويواصل المنتخب الأولمبي تدريباته بجدية وحماس ونشاط عبر تدريبات يومية في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر خلال الفترة وتستمر حتى يوم 25 من الشهر الجاري وفق البرنامج الذي وضعه الكرواتي داريو باسيتش وذلك استعدادًا للمشاركة في بطولة التضامن الإسلامي في تركيا، التي من المقرر أن تقام في شهر سبتمبر المقبل وكذلك التصفيات الآسيوية في شهر أكتوبر المقبل.
وشكل تواجد سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم و الأمين العام المدير التنفيذي للاتحاد فهد الرئيسي وإبراهيم العلوي عضو مجلس إدارة الاتحاد، لتدريبات الفريق في اليومين الماضين جرعة معنوية كبيرة للجهاز الفني واللاعبين وجسدت الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس إدارة اتحاد الكرة بنجوم المستقبل.
الجدير بالذكر أن المنتخب الأولمبي سيخوض تجربتين وديتين في فترة التحضيرات الحالية أمام صحار يوم 21 من الشهر الجاري، ثم يواجه فريق الرستاق في يوم 24 من الشهر ذاته في ختام فترة الإعداد. ويعد التجمع الداخلي الحالي هو الثاني تحت إشراف المدرب الكرواتي داريو باسيتش الذي خاض أول تدريباته في تجمع سابق في شهر أكتوبر من العام الماضي وخاض خلاله تجارب أمام المنتخب الوطني الأول وبعض أندية الدرجة الأولى.
ويشارك في المعسكر الحالي 24 وهم: عصام المخزومي وفيصل الحارثي وأرشد العلوي ويحيى الهديفي وعوض الشحري وحسين الشحري ونجيب محفوظ وجاسم النوبي وفهد عادل وعيسى خلفان وسعود الحبسي والبراء المعولي وإسلام الهنائي وفهد الهاجري وإبراهيم الراجحي ويوسف المالكي وعبدالله البلوشي وهاني النعيمي ومصعب المعمري ويوسف الشيادي ومحمد البريكي ومروان عبدالله وهاني خلفان وقاسم مبارك. ويخطط الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي لإقامة معسكر خارجي في الفترة المقبلة وأداء تجارب دولية ودية أمام منتخبات في المنطقة الخليجية وذلك قبل حلول موعد أقرب مشاركة خارجية في سبتمبر المقبل في حال سارت الأمور دون حدوث أي تأجيل كما جرى لدورة الألعاب الأولمبية التي كان من المقرر أن تقام في الشهر الحالي إلا أنها تأجلت لأسباب تتعلق باستمرار انتشار فيروس كورونا. ويعوّل المدرب الكرواتي للأحمر الأولمبي بصورة كبيرة على أن يزيد عدد مشاركات لاعبي الأولمبي مع أنديتهم في دوري عمانتل أو دوري الدرجة الأولى بعد إلغاء مجلس إدارة اتحاد الكرة في الموسم الحالي للمسابقة التي كانت تمثل ميدان الإعداد للاعبين الشباب.
ويسعى المدرب الكرواتي للتركيز على اللاعبين الذين يمكنهم الاستمرارية في القائمة لذلك سيركز كثيرا على المجموعة المؤهلة لدعم مسيرة الفريق وضمان مقاعد في التشكيلة الأساسية.