البشائر يواجه السيب.. ونزوى يلتقي أهلي سداب في دوري السلة

كتب – خليفة الرواحي –

تقام على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر غداً مواجهتين حاسمتين ضمن ختام منافسات الدور الأول لدوري عام السلطنة لكرة السلة للموسم الرياضي 2020/ 2021، ففي المواجهة الأولى يلتقي عند الساعة الخامسة مساء نادي البشائر المتصدر مع نادي السيب في مواجهة تحدد وجهة المتصدر، ويلتقي عند الساعة الثامنة والنصف نادي نزوى صاحب اللقب مع نادي أهلي سداب. ففي المباراة الأولى التي تجمع نادي البشائر مع نادي السيب، يتطلع الأول المتصدر برصيد 10 نقاط إلى تأكيد تفوقه بالفوز وتحقيق العلامة كاملة في آخر مبارياته بالدور الأول، والفريق أظهر إمكانيات عالية في الدوري وتمكن من الفوز على حامل اللقب وعلى منافسه الآخر أهلي سداب ليتربع عرش المقدمة مؤقتًا، والفريق يملك الكثير من الإمكانيات التي تجعله قادرا على تحقيق هدفه فلديه جهاز فني محترف بقيادة سامر الكيلاني، ويضم الفريق كوكبة من المحترفين المحليين والدوليين ويأتي في مقدمتهم سعيد السعدي وقاسم القسيمي وبسام البوسعيدي ومحمود الصولي والمحترف وليام وكوكبة من اللاعبين المجيدين، في المقابل يسعى نادي السيب إلى تحقيق الفوز والحصول على النقاط، فالفريق من الفرق القوية التي تملك كذلك جهازا فنيا محترفا بقيادة المدرب الوطني كاظم البلوشي، كما يملك لاعبين مجيدين، ويأتي في مقدمتهم نوح العامري ومعمر الراسبي ومعاوية الحارثي ورشيد الزهيبي وزكريا الوهيبي وعبدالعزيز البلوشي ومازن الحديدي وكوكبة من اللاعبين الآخرين، لذلك سيسعى مدربه دخول المواجهة بخطة مناسبة تمكنه من الفوز والحصول على نقاطها، والوصول إلى النقطة 10، لذلك ستكون المواجهة ممتعة ومثيرة.
وفي المباراة الثانية التي ستجمع قطبي اللعبة ناديي نزوى وأهلي سداب في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين فالأول حامل اللقب يحل في المركز الثاني بفارق نقاط السلة عن منافسه أهلي سداب فلكل منهما 9 نقاط وتعرض كل منهما لخسارة واحدة من البشائر، لذلك سيسعى حامل اللقب نادي نزوى إلى الفوز في المواجهة، والفريق لديه كافة الإمكانيات والقدرات لتحقيق هدفه فلديه جهاز فني محترف بقيادة الوطني محمد القسيمي ولاعبون مجيدون يعرفون طريق السلة، ويأتي في مقدمتهم فيصل الجامودي وأحمد الحلحلي وأسامة الريامي وعادل البطاشي وسيف التوبي وغيرهم من اللاعبين المجيدين، لذلك لن يفرّط في المهمة وسيعمل على تحقيق هدفه والحفاظ على المركز الثاني مع نهاية الدور الأول، في المقابل فإن أهلي سداب المنافس الأقوى لن يرضى إلا بالفوز وتحقيق النقاط، وسيعمل جهازه الفني المحترف بقيادة محمد العويسي على الدخول بخطة متوازنة بين الهجوم والدفاع، وتوظيف إمكانيات لاعبه فالفريق يضم كوكبة كن اللاعبين المجيدين.