حملة ميدانية بلوى لتقديم لقاح كورونا بالقرى الساحلية والجبلية

لوى – عبدالله بن سالم المانعي
أكد ناصر بن سلطان المطروشي مشرف الخدمات الإدارية الصحية بولاية لوى أنه تم اتخاذ إجراءات تقديم لقاح كورونا للأهالي بالقرى الساحلية والجبلية ضمن الحملة الإعلامية للتطعيم ضد مرض كوفيد – 19 التي أطلقها مركز صحي الولاية.
وقال المطروشي: سوف نتوجه لأبناء المجتمع من الفئة المستهدفة من عمر 60 عاما حتى مقر سكناهم لأخذ اللقاح، ونستهل الحملة اليوم في مجلس بلدة حرمول، ويتبعه التواجد غدا الأربعاء في قرية فزح والقرى المجاورة له، وستتواصل الحملة تباعا لتغطي كافة القرى بالولاية، وذلك في الفترة المسائية من الرابعة عصرا وحتى الثامنة. وأضاف: المطلوب التعاون من الجميع وإخطار الفئة المستهدفة أن هناك فريق تطعيم موجودا بالقرية، حيث تم التنسيق مع الشيوخ والرشداء وذلك من باب التسهيل لأخذ التطعيم الذي هو السبيل الوحيد للتخلص من هذا الوباء.
وحول إن كانت الفترة الماضية لأخذ اللقاء قد شابها نوع من العزوف؟ أفاد المطروشي: لا لم يكن هناك عزوف، لكن هذا التوجه أتى من باب التسهيل على المستهدفين، حيث وصلتنا معلومات أن بعض المواطنين غير قادرين على الوصول للمركز الصحي لوضعهم الصحي، وبالنسبة للتطعيم فهو متاح في مركز لوى الصحي خلال الفترة الصباحية أيام الدوام الرسمي، ولا يوجد في المركزين الصحيين الآخرين في نبر ورحب.
وكان الأهالي قد قدموا مناشدتهم بإيجاد حل لمحدودية المواقف في مركز لوى الصحي الجديد في المدينة السكنية والتي لا تستوعب مركبات المترددين على المركز، وفي هذا الشأن أوضح المطروشي قائلا: تم التجاوب مع هذا المطلب، وفتحنا المكان بالقرب من المركز لاستيعاب مركبات المراجعين.