انطلاق دورة الحكام المستجدين لكرة الطاولة .. غداً

تنطلق صباح الغد أعمال دورة الحكام المستجدين لكرة الطاولة لعام 2021 في نسختها الرابعة وذلك بتنظيم من الاتحاد العماني لكرة الطاولة، وذلك بقاعة الاجتماعات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وستقام الدورة بالتزام المشاركين لكافة التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار جائحة كورونا. وتأتي إقامة الدورة التحكيمية والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام في إطار حرص الاتحاد العماني لكرة الطاولة على تأهيل الحكام الجدد وإعداد المزيد من الكفاءات التحكيمية المستجدة من الجنسين، خصوصًا أن السلطنة ممثلة بالاتحاد سيستضيف بطولة العالم للرواد في عام 2023 مما يتطلب توفير طاقم تحكيمي على أعلى المستويات وملم بجميع التفاصيل والمستجدات التحكيمية اللازمة لإدارة الحدث الدولي بكل نجاح.
وسيتناوب على تقديم محاور الدورة المتنوعة كل من الحكام العام هشام السالمي والحكمة الدولية مريم العلوية والحكمة الدولية عائشة السعيدية، وستتطرق الندوة الخاصة بالحكام المستجدين للكثير من التفاصيل والأساسيات المتنوعة، حيث سيتم خلال اليوم الأول الحديث عن ظروف اللعب ونظام اللعبة والطريقة البديلة، وفي اليوم الثاني سيتم الحديث عن حقوق اللاعبين وواجباتهم وتقديم العرض الجيد للمباراة، وفي اليوم الأخير من الدورة، سيتم التطرق إلى موضوع سوء السلوك لدى اللاعبين وآلية النصح وإجراء العديد من التطبيقات العملية إلى جانب فتح المجال للحكام المستجدين لطرح استفساراتهم ومناقشاتهم.
وكانت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة الطاولة قد باشرت بتنفيذ خطتها للعام الجاري، حيث استهلت اللجنة بتنفيذ دورة تنشيطية للحكام الدوليين وحكام الدرجة الأولى في أواخر الشهر المنصرم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسيعمل الاتحاد ممثلًا باللجنة في تكثيف الدورات وحلقات العمل من أجل تأهيل وتدريب الحكم العماني ليكون مثالًا يحتذى به في جميع المحافل المحلية والدولية، وأثبت الحكم العماني كفاءته العالية في إدارة المنافسات على المستويين الإقليمي والدولي، حيث أشرف الحكام والحكمات الدوليون من السلطنة على العديد من الأحداث الدولية سواء تلك التي أقيمت بالسلطنة وكذلك خارج السلطنة.
وقال محمد بن حميد الجساسي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة الطاولة: إن الاتحاد يولي اهتمامًا بالغًا بقطاع التحكيم كونه أحد العناصر المؤثرة في منظومة اللعبة، مضيفًا إن هناك خطة متكاملة لتأهيل الحكام الجدد وتطوير الكفاءات التحكيمية وصقلها وتوفير كافة الإمكانات المتاحة لتحسين مستوياتهم هي أحد الأهداف الرئيسية للجنة الحكام بالاتحاد.
وأشار الجساسي إلى أن لجنة الحكام تعكف حاليا على إثراء معارف وخبرات الحكام من خلال توفير الأدوات المناسبة لتأهيلهم بالشكل الجيد عبر الدورات وحلقات العمل التحكيمية المتنوعة، إلى جانب أن هناك خططًا إضافية للجنة الحكام في إعطاء الفرص للحكام المجتهدين عبر ابتعاثهم للعديد من المهام الخارجية كالمشاركة في البطولات الخليجية والعربية والدولية من أجل المساهمة الفعالة في تطوير المهارات التحكيمية للحكم واكتسابه للخبرات المطلوبة والاحتكاك مع باقي أقرانه من الحكام من مختلف دول العالم، والاطلاع على مستجدات التحكيم وتنظيم البطولات المختلفة، وأيضا تبادل الخبرات والتجارب التحكيمية بين الحكام، والاستفادة من خبرات الحكام الدوليين.