السلطنة تحتفل باليوم العالمي للمستهلك

مسقط /العمانية/ تحتفل السلطنة اليوم ممثلة في هيئة حماية المستهلك مع دول العالم باليوم العالمي للمستهلك الذي يوافق 15 مارس من كل عام تحت شعار” معالجة التلوث البلاستيكي”.

ويمثل اليوم العالمي للمستهلك فرصة سنوية للاحتفال والتضامن مع أنشطة المستهلك العالمية بهدف تعزيز الحقوق الأساسية للمستهلكين والمطالبة بصيانة واحترام تلك الحقوق، وتسليط الضوء على قوة المستهلكين وحقهم في الحصول على سوق عادل، وآمن، ومستدام.

وقال سعادة سليّم بن علي بن سليّم الحكماني رئيس هيئة حماية المستهلك ان  الاحتفالية بمثابة مناسبة سنوية ومحطة دورية تهدف إلى تسليط الضوء على أهمية التضامن والتعاون بين جميع أطراف العلاقة من مستهلكين ومزودين وجهات حكومية وأهلية لتحقيق الأهداف المنشودة، والأهمية الكبيرة التي يتمتع بها المستهلك على المستوى العالمي .

واضاف سعادته إن المرحلة القادمة تتطلب تضافر كل الجهود لتحقيق نوع من الاستهلاك الآمن والعادل المستدام الذي يعود بالنفع على كافة أطراف العملية الاستهلاكية ابتداءً بالمستهلك وانتهاء بكوكب الارض أجمع مشيرا الى انه نظرا لتزايد النفايات البلاستيكية حول العالم الذي ألقى ويلقي بظلاله على البيئة والانسان والحيوان على حد سواء، ومن هنا يأتي دور المستهلكين لتحمل المسؤوليات والقيام بواجبه  تجاه البيئة من خلال التقليل من استخدام البلاستيك، والتشجيع على استخدام البدائل الصديقة للبيئة أينما وجدت .

ووضح سعادته انه من هذا المنطلق تعمل هيئة حماية المستهلك على التعاون مع الجهود الحكومية الرامية إلى توفير استهلاك مستدام، يقوم على التخلص من التلوث البلاستيكي المتصاعد، وتأصيل ثقافة استهلاكية سليمة تقوم على حقوق ثمانية متكاملة يعيشها المستهلك بوعي كامل لجميع متطلباته وضامنة للحفاظ على حقوقه وعدم المساس بها من جانب والحفاظ على البيئة المحيطة به من جانب آخر.