العروبة على بعد خطوة لتحقيق الحلم في ختام دوري الثانية لليد .. غداً

كتب – مهنا القمشوعي

خطوة أخيرة.. ومباراة وحيدة قبل أن يحقق العروبة الحلم الذي طال انتظاره واستمر لسنوات منذ 2013 وها هو الآن في اللقاء النهائي الذي طال انتظار والتتويج بلقب دوري الدرجة الثانية لكرة اليد عندما يلاقي مساء الغد السويق في المباراة الختامية لمنافسات الدوري بحضور نصر بن حمود الوهيبي رئيس نادي مسقط والدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وممثلي الأندية، حيث قامت لجنة المسابقات بإجراء تغيير في جدول الدوري بما يتناسب مع النتائج والتي تشير كل التوقعات إلى أن يتوج نادي العروبة بطلًا للدوري نظير المستويات الكبيرة التي قدمها الفريق طيلة منافسات الدوري وجودة اللاعبين الذي يمتلكهم العروبة وهم ممن ترعرعوا وتدرجوا في الفريق منذ عام 2013م.

ختام الدوري

ويسدل الستار اليوم عن منافسات الدوري الدرجة الثانية لكرة اليد والذي انطلق في 15 يناير الماضي وبمشاركة 12 ناديًا وأقيم بنظام الدوري من دور واحد، ومع مرور الجولات واتضاح الفرق المنافسة على الصدارة والتتويج أجرت لجنة المسابقات تعديلًا لإعطاء المسابقة ختام خاص، حيث يلتقي في ختام الدوري العروبة والسويق والذي من المتوقع نظريًا أن يتمكن العروبة من تحقيق الفوز إلا أن المفاجآت ربما ستكون حاضرة في اللقاء النهائي، كما أن فريق العروبة من لاعبين وجهازين فني وإداري لن يفرطوا في تحقيق الحلم الذي طال انتظاره وأن اللحظة المنتظرة لم يتبق لها سوى مباراة وحيدة مدتها 60 دقيقة.
وبلا شك أن خالد العريمي مدرب العروبة لن يفرّط بحلم طال انتظاره، كما أن العروبة حقق الأهم وضمن الصعود لدوري الدرجة الأولى بغض النظر عن نتيجة مباراة اليوم ولكن العروبة يريد الفرحة بأن تكون أكبر وأن هذا الصعود يرافقه التتويج بلقب الدوري وإن كان ذلك لم يكن سهلًا وأن السويق لن يكون صيدا سهلا في مباراة اليوم وسيحاول الظهور بمستوى كبير وإنهاء الدوري في أفضل حال وأفضل مركز.

الشباب أول الصاعدين

من جانبه أعلن الشباب عن نفسه بأول الصاعدين لدوري الدرجة الأولى عقب فوزه على قريات بنتيجة 34 / 31 في المباراة التي جمعت الطرفين بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الجولة الأخيرة من منافسات الدوري.
الشباب تعود على المشاركة في دوري الدرجة الثانية وأيضا قريات ليس بضيف جديد في منافسات اليد، وعلى الرغم من أن قريات كان المرشح الأقوى في التواجد بمنصات التتويج إلا أن مجريات الدوري تغيرت وخاصة بعد أن تلقى قريات الخسارة من نادي العروبة التي فتحت بابًا لخسارتين آخرها كانت أمام الشباب والتي كان من الممكن أن يحافظ قريات على حظوظه بالتواجد في منصات التتويج إن لم يكن الأول والتي كان بالإمكان أن يحصل على المركز الثالث إذا حقق الفوز ولكن الخسارة جعلته يقبع في المركز الرابع بغض النظر عن نتيجة المباراة في الختام والتي ستجمع العروبة والسويق.

الاتحاد يتوج بالبرونزية

توج نادي الاتحاد بالميدالية البرونزية وذلك بعد فوزه على ظفار بنتيجة 37 / 31 في المباراة التي جمعت الطرفين في صالة مجمع السعادة بمحافظة ظفار، وكان الاتحاد قد قام بتسليم عثمان القاسمي أمين الصندوق بالاتحاد ورئيس لجنة المسابقات الميداليات البرونزية والفضية لكون هناك مباراة لعبت قبلهما ونتيجتها ستحدد المركز الذي سيحصل عليه الاتحاد في حالة فوزه وهي مباراة قريات والشباب التي استطاع الشباب أن يعلن عن نفسه أول الواصلين لدوري الدرجة الأولى بفوزه على قريات بنتيجة 34 / 31، وبعد فوز الاتحاد على ظفار قام أمين الصندوق وأحمد جبلي عضو لجنة المدربين باتحاد اليد بتسليم الميداليات البرونزية لنادي الاتحاد بتحقيقه المركز الثالث في منافسات الدوري، وسيكون الاتحاد أمام فرصة للتأهل لدوري الأولى، حيث حسب نظام المسابقة فأن الحاصل على المركز الثالث في دوري الثانية سيلاقي صاحب المركز الأخير من دوري الأولى والفائز منهما سيلعب ضمن صفوف دوري الأولى في الموسم المقبل.

نقل مباشر

ستكون المباراة النهائية لدوري الدرجة الثانية لكرة اليد منقولة على الهواء مباشرة عبر قناة عمان الرياضية في الساعة السابعة مساء وسوف يصاحب المباراة النهائية استوديو تحليلي يتم خلاله استضافة عدد من الشخصيات الرياضية لتحليل المباراة النهائية والتحدث كذلك عن مسار البطولة ومشاركة الفرق الرياضية.

جوائز البطولة

رصد الاتحاد العماني لكرة اليد جوائز للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى حيث يمنح الفريق الفائز بالمركز الأول درعًا تذكارية و24 ميدالية ذهبية أو هدية بالإضافة إلى مكافأة مالية مقدارها 3000 ريال عماني ويحصل الفريق الفائز بالمركز الثاني على 24 ميدالية فضية أو هدية بالإضافة إلى مكافأة مالية مقدارها 2000 ريال عماني ويحصل صاحب المركز الثالث على 24 ميدالية برونزية أو هدية بالإضافة إلى مكافأة مالية مقدارها 1000 ريال عماني ويحصل المدرب الفائز فريقه بالمركز الأول على مكافأة مالية مقدارها 250 ريال عماني.