«العجــــائز» بـ«هيماء».. تبحث عن شبكة اتصالات فلا تجدها

بلاغات جماعية.. ولا مجيب- 

أهالي المنطقة مستاؤون من ضعف خدمة شبكة الاتصالات

هيماء ـ خالد الجنيبي

ناشد أهالي منطقة العجائز بولاية هيماء هيئة تنظيم الاتصالات وشركات الاتصالات نفسها بتقوية الشبكات فيها نظرا لسوء الشبكة في تلك المنطقة، في وقت بات فيه الناس بأمس الحاجة لوجود شبكات اتصالات قوية نظرا لارتباط الأمر بكل مناحي الحياة، خاصة في ظل هذه الجائحة التي تفرض ظروفا استثنائية في كل شيء.
وقدم الأهالي خلال الفترة الماضية بلاغات جماعية من أجل لفت انتباه الجهات المعنية على أمل أن تتحرك شركات الاتصالات ولو بداعي المنافسة لتوفير تقوية لشبكاتها في منطقة العجائز إلا أن أيا من ذلك لم يحدث حتى الآن.
ومنذ سنوات طويلة يعاني الأهالي من ضعف الاتصالات وبطء شبكة الانترنت على الرغم من اشتراكهم في الخدمة التي لا تصل أصلا رغم أنهم يدفعون رسوما شهرية. وتشهد منطقة العجائز طفرة عمرانية بحكم موقعها الاستراتيجي حيث تتوسط مركز محافظة الوسطى ولاية هيماء والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وكذلك محمية الكائنات الحية بجعلوني التابعة لديوان البلاط السلطاني.
«عمان» التقت بعض السكان في المنطقة للوقوف على بعض التفاصيل. يقول الدكتور حمد بن نعيم الحرسوسي: إن منطقة العجائز بحاجة لتوفير المزيد من الخدمات وعلى وجه التحديد خدمات الاتصالات، لأن خدمات الاتصالات في المنطقة ليست في المستوى المطلوب الذي يأمله السكان. ويأمل الناس رفع مستوى وجودة خدمة الاتصالات سواء الاتصال الهاتفي أو خدمة الإنترنت لاسيما بعد ازدياد حاجة طلبة المدارس والجامعات لهذه الخدمة في الأوضاع الراهنة والمستقبلية.. ويضيف: أصبحت الدراسة عن بعد تعتمد اعتمادا كليا على الانترنت وسرعته ومدى توفر الخدمة، وأضاف الحرسوسي: هناك معاناة الأهالي والمقيمين من سوء الخدمة فنتمنى من عمانتل والشركات المتخصصة توفير وتقوية الخدمة بحيث تتيح للمستخدم استخدام الشبكة بسهولة ويسر وخاصة للطلبة.

شكاوى متكررة

وأكد أسعد بن حمد الجنيبي أحد القاطنين بمنطقة العجائز أن مشكلة الاتصالات بالمنطقة من سنوات حيث تمت مخاطبة كافة الجهات سواء الرسمية أو شركات الاتصالات بعمل بلاغات جماعية من المواطنين والمقيمين بالمنطقة لتحسين خدمة الانترنت وجودة الاتصالات إلا أننا لم نجد تجاوبا وتفاعلا من شركات الاتصالات وأضاف الجنيبي: صار في الآونة الأخيرة ضعف شديد في الشبكة عندما تجري اتصالا هاتفيا فإن المكالمة تنقطع تلقائيا وذلك بسبب الضغط على الشبكة وضعف تقوية الإرسال بالمنطقة.

ضرورة ملحة

وأشار محمد بن رشد الحرسوسي أحد سكان هذه المنطقة إلى ضرورة وجود جودة وسرعة في خدمات الاتصالات حيث إن المواطن والمقيم لا يستغنيان عن الخدمة ويجب على الشركات التي تستنزف أموالنا تحسين وتوفير الخدمة الجيدة للمشتركين لديهم، وأضاف محمد الحرسوسي إن منطقة العجائز تشهد طفرة عمرانية متسارعة بسبب قربها من المنطقة الاقتصادية بالدقم ومحمية الكائنات الحية بجعلوني حيث في الآونة الأخيرة ازدهرت الحركة التجارية بالمنطقة وزادت حركة السياح مما شكل ضغطا هائلا على شبكات الاتصالات رغم رداءة إرسالها.