الكرواتي رادان يعود للدوري العماني عبر السيب

يتوقع وصوله هذا الأسبوع –

كتب ــ عـبدالله الوهيبي –

تعاقدت إدارة نادي السيب رسميا مع المدرب الكرواتي رادان جاسانين لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي حتى نهاية الموسم الحالي 2020 /2021 (قابل للتجديد)، خلقا للمدرب البرتغالي السابق برونو بيريرا الذي تم إنهاء عقده (رسميا) بسبب النتائج غير الإيجابية التي حققها مع الفريق مؤخرا هذا الموسم، بعد أن ودع الفريق بطولة الكأس الغالية بالخروج من منافسات دور الأربعة (المربع الذهبي) بخسارته لقاء الإياب أمام فريق ظفار (بطل الكأس) بنتيجة 2/1 وتعادله معه في لقاء الذهاب سلبيا بدون أهداف إلى جانب تعرضه لخسارتين متتاليتين في بطولة دوري عمانتل أمام فريق بهلا بنتيجة 1/ صفر، وعلى ملعبه أمام النصر بنتيجة 2/1.
أكد ذلك جمعة بن سعيد المحرمي ـ أمين سر النادي ـ الذي أوضح أن إدارة النادي نجحت- ولله الحمد- أمس الأول في التعاقد رسميا مع المدرب الكرواتي رادان جاسانين لقيادة الفريق الأول بالنادي حتى نهاية الموسم الحالي (قابل للتجديد).
وتوقع المحرمي أن يصل المدرب الجديد للسلطنة برفقة مساعده الكرواتي خلال الأسبوع الحالي، بعدها سيخضعان للحجر الصحي المؤسسي قبل أن يباشرا مهمة عملهما لقيادة الفريق رسميا.

وأضاف أمين سر نادي السيب أن اختيار المدرب الكرواتي رادان جاء عن قناعة تامة لدى مجلس الإدارة وبعد دراسة مستفيضة مجيدة لمجموعة من السير الذاتية الفنية لعدد من الكوادر التدريبية من خارج السلطنة والتواصل معهم في الأيام السابقة، وعلى ضوء ذلك وبعد دراسة جيدة منها قررت الإدارة اختيار المدرب الكرواتي رادان والتعاقد الرسمي معه، بعد أن توصلت لاتفاق جيد بين الطرفين من كافة النواحي لبنود العقد الذي يمتد حتى نهاية الموسم الحالي (قابل للتجديد)، وأشار إلى أن التعاقد مع رادان جاء بسبب السيرة الذاتية الفنية الجيدة التي يمتلكها حاليا وإنجازاته المتعددة السابقة مع الأندية التي أشرف عليها فنيا محليا وخارجيا، وسبق له تدريب عدد من الأندية بالسلطنة كان آخرها فريق النصر قبل موسمين وحقق معه نتائج جيدة في بطولتي الدوري والكأس، وقادته لاحتلال مراكز متقدمة فيها، ويعلم جيدا بأندية السلطنة المختلفة وطريقة لعبها.
وأضاف جمعة المحرمي أمين سر نادي السيب أن المدرب الكرواتي رادان مع وصوله سيخلف بذلك المدرب البرتغالي السابق برونو بيريرا الذي تم إنهاء عقده رسميا بسبب النتائج غير الإيجابية التي حققها مع الفريق في المباريات الأخيرة بعد أن قاده المدرب نفسه للفوز بلقب بطولة الدوري في الموسم الماضي لأول مرة في تاريخ مسيرة النادي، وأبقت الإدارة في الوقت نفسه على مواطنه مساعد المدرب أندريه الذي يقود تدريبات الفريق حاليا حتى مع وصول المدرب الجديد في الأيام القادمة بإذن الله، وذلك بمشاركة مجموعة جيدة من العناصر المحلية بالإضافة للمحترف النيجيري جيبولا، باستثناء العناصر العشرة المحلية التي تم استدعاؤها للمشاركة في المعسكر الخارجي للمنتخب حاليا موضحا أن فترة التوقف الحالية لبطولة الدوري تعد فرصة جيدة للمدرب رادان لمتابعة الفريق جيدا وقيادته في التمارين اليومية التي تنفذ على الملعب الرئيسي للنادي قبيل استئناف بطولة الدوري ثانية في أبريل القادم، والتي يهدف خلالها الفريق السيباوي للفوز به والمحافظة على اللقب للموسم الثاني على التوالي، وأبدى بدوره كل التقدير والاحترام لبقية أندية السلطنة المشاركة في منافسات البطولة التي بدأت تدخل أدوارها المهمة الحاسمة هذا الموسم.

البطولة الآسيوية

كما أوضح جمعة المحرمي أن المدرب الكرواتي رادان سيقود الفريق أيضا في مباريات تصفيات البطولة الآسيوية القادمة التي ستقام رسميا في ضيافة فريق الفيصلي الأردني في مايو القادم بإذن الله بمشاركة عدد من الأندية الآسيوية، ويأمل بدوره أن يسجل فريق السيب حضوره الذهني والإيجابي فيها كونه يمثل السلطنة فيها ويأمل من خلالها بتشريف الكرة العمانية خارجيا بعد أن نجح فيها داخليا. وتمنى المحرمي التوفيق للفريق عامة وللاعبين على وجه الخصوص في الفترة القادمة، وأن يعودوا لمستواهم الفني الجيد السابق المشرف بعد استئناف مباريات البطولة في أبريل القادم ثانية ويحققوا النتائج الإيجابية الجيدة التي تسعد إدارة النادي والقائمين على الفريق وجماهيره الوفية التي تحرص على تحفيز ومتابعة اللاعبين والفريق حاليا جيدا عن بعد بسبب ظروف الجائحة «كوفيد 19».